بغداد °C
دمشق 27°C
الأحد 9 أغسطس 2020
قصفٌ مزدوج على قرى في إقليم كردستان ـ إنترنت

لليوم الثاني.. قصفٌ تركي وإيراني على قريةٍ في إقليم كردستان العراق


وكالات

أعلنت #وزارة_الدفاع التركية، فجر اليوم الأربعاء، إطلاقها عملية عسكرية على أراضي إقليم كردستان العراق.

الوزارة ذكرت عبر “تويتر”، أن «عمليتها المسماة “المخلب-النمر”، تستهدف الجماعات الكردية المسلح شمال العراق».

في غضون ذلك، أفادت مصادر صحافية، بأن المدفعية الإيرانية قصفت مجدداً قرى في قضاء “حاجي عمران” التابعة لإقليم كردستان.

وأشارت المصادر، إلى أن «المدفعية الايرانية كررت لليوم الثاني القصف على قرى حدودية في قضاء حاجي عمران الحدودي في #أربيل دون خسائر».

عماد باجلان، وهو عضو #الحزب_الديمقراطي الكردستاني، قال لـ”الحل نت“، إن «السيادة العراقية تتعرض للخرق من قبل الطرفين المتنازعين وهما “حزب العمال الكردستاني” الذي يقوم بنشاطات مسلحة من جهة، و #أنقرة من جهة أخرى التي تستهدف مناطق تابعة لإقليم كردستان».

مبيناً أن «#الحكومة_العراقية مُطالبة بتدخل عاجل وفوري لمنع استمرار انتهاك السيادة الوطنية، ومنع العمليات العسكرية التركية في أربيل وغيرها من المناطق».

وكانت #وزارة_الخارجية العراقية، قد استدعت، أمس الثلاثاء، السفير التركي لدى بغداد، فاتح يلدز، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على خلفية القصف التركي، معتبرة أنه «انتهاك لسيادة الأراضي والأجواء العراقية».

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أعلنت الاثنين، تدمير 81 هدفاً لمنظمة “بي كا كا” شمالي العراق، في إطار عملية “المخلب-النسر.

وذكرت الوزارة في بيان عبر “تويتر”، بشأن استهداف مواقع في #سنجار وقرجيك وقنديل والزاب وأفشين باسيان وهاكورك، يتخذها عناصر حزب العمال قواعد لهم شمالي العراق.

مؤكدة أنه «تمّ تدمير 81 هدفاً، تشمل كهوفاً ومخابئ وتحصينات لعناصر “بي كا كا”، وأن مقاتلاتها عادت إلى قواعدها في تركيا سالمة عقب تنفيذ مهامها».


التعليقات