بغداد 16°C
دمشق 9°C
السبت 28 نوفمبر 2020
صورة من بلدة "الحوايج" بريف ديرالزور ـ إنترنت

اشتباكات بين “الجيش السوري” ومسلحين مجهولين شرقي دير الزور


ديرالزور (الحل نت) – دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة، ليل أمس الخميس، بين عناصر من #الجيش_السوري ومجموعة من المسلحين في ريف #دير_الزور الشرقي.

وقال مراسل «الحل نت»: إن «اشتباكات اندلعت بين عناصر من #الحرس_الجمهوري من جهة مدينة #الميادين غربي نهر الفرات، ومسلحين مجهولين من جهة بلدة #الحوايج، شرق النهر، استُخدمت خلالها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة».

وأشار المراسل إلى أن «المهاجمين استهدفوا محرساً لقوات #الحرس_الجمهوري بالقرب من جسر الميادين، ما أسفر عن وقوع إصابات فيه، ليرد الأخير على مصدر النيران باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة».

ورجحت مصادر محلية من المنطقة، أن تكون خلايا “داعش” هي المسؤولة عن تنفيذ الهجوم، الذي دفع #قوات_سوريا_الديمقراطية إلى الاستنفار وتطويق مكان الإطلاق في بلدة #الحوايج، بحثاً عن المنفذين.

وتنشط خلايا تنظيم “داعش” بشكل مكثف في مناطق سيطرة “قسد” على الرغم من الحملات الأمنية المستمرة التي تنفذها الأخيرة ضدها بشكل مستمر، بدعم من قوات #التحالف_الدولي.


التعليقات