بغداد 17°C
دمشق 17°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
حاجز أمني تابع لـ «هيئة تحرير الشام »- إنترنت

«هيئة تحرير الشام» تستنفر حواجزها لمنع الطلاب من تقديم الامتحانات في مناطق “الحكومة السورية”


استنفرت حواجز «هيئة تحرير الشام» في #إدلب، اليوم الجمعة، لمنع الطلاب من دخول مناطق سيطرة #الحكومة_السورية، لتقديم الإمتحانات .

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن «استنفاراً كبيراً شهدته الحواجز الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، الواقعة ضمن المناطق الشرقية لمحافظة إدلب، وذلك لمنع طلبة الشهادتين، الإعدادية والثانوية، من الخروج وتقديم امتحاناتهم ضمن مناطق سيطرة الحكومة السورية».

وأضاف، أن عناصر الهيئة، «صادرت عدد كبير من البطاقات التعريفية للطلاب، لمنعهم من الخروج».

في وقتٍ، استنفرت حواجز هيئة تحرير الشام الواقعة شمال إدلب، والتي تفصل مناطق نفوذها بمناطق نفوذ الفصائل الموالية لـ #تركيا، «لمنع الطلاب من الخروج إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، عبر مناطق الفصائل في ريف #حلب الشمالي»، بحسب ما أكده المرصد الحقوقي.

وكانت حواجز تحرير الشام، عند معبر “سراقب” بريف إدلب الشرقي، منعت العشرات من طلاب الشهادات الإعداديّة والثانويّة، يوم الأربعاء الماضي، من العبور إلى مناطق سيطرة الحكومة السوريّة، لحضور الامتحانات النهائيّة، وأعادت عدّة حافلات إلى إدلب.

في سياقٍ متصل، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورةً لثلاثة أشخاص، قالوا إنها «لطلاب حاولوا العبور نحو مناطق الحكومة السورية لتقديم الامتحانات، قبل أن تتعمد الفصائل حلاقة شعرهم»، فيما لم يتأكد موقع (الحل نت) من صحة المعلومات المتداولة.


 


التعليقات