بغداد 11°C
دمشق 10°C
الإثنين 23 نوفمبر 2020
العراق يواجه "كورونا" ـ إنترنت

الصين تُدافع عن “خفافيشها”.. والعراق يفتتح مستشفيات جديدة لمواجهة “كورونا”


وكالات

يتجه الإعلام الحكومي الصيني إلى البدء بحملة صحافية لمواجهة الاتهامات التي تلاحق #الحكومة_الصينية بأن فيروس “#كورونا” ليس من صناعتها، عبر رد الأقاويل التي تشير إلى أن الخفافيش هي المصدر.

ونقل موقع Vice في تقرير حول التغطية الإعلامية الصينية للوباء المنتشر في العالم، عن مسؤولين قولهم إن «دراسات أولية كشفت وجود “سلالة أوروبية” في حين لا تزال قضية منشأ الفيروس هي القضية التي لم يحسمها العلماء حتى الآن، والتي لطالما كانت محور انتقاد للصين والحزب الشيوعي الحاكم».

وأشار إلى أن معهد “#ووهان” لعلم الفيروسات المدعوم من الدولة نفى من جانبه “شائعات” عن أن «الفيروس ربما تم تصنيعه في أحد معامله أو أنه تسرب».

وبحسب وسائل إعلام أميركية، فإن وسائل الإعلام الصينية تستغل بشكل متزايد تراجع انتشار الفيروس في البلاد، ونتائج الدراسات الغامضة حوله، لإثارة الشكوك حول ما إذا كان التفشي قد نشأ في #الصين أصلاً.

أما صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية، فقد ذكرت في مقال أن «الحالات الجديدة في بكين أتت من سلع مستوردة ربما تكون هي أيضاً سبب تفشي المرض في ووهان».

وجاء في المقال: «تشير الأدلة إلى أن مصدر العدوى في بكين هو #أوروبا، ويبدو أن ذلك يلقي بظلال جديدة من الشك على أصل الفيروس. ويتكهن خبراء بأن تفشيه في سوق المأكولات البحرية في ووهان قد يتعلق أيضاً بأغذية أو حيوانات مستوردة».

في تقرير آخر منشور على غلوبال تايمز، قالت الصحيفة إن «خفافيش حدوة الحصان” التي يعتقد أنها مصدر الفيروس ليست خفافيش صينية ولا يمكن استبعاد احتمال أنها جاءت من خارج الصين من دول جنوب شرق آسيا».

في #العراق، تبدو الأوضاع مختلفة، حيث لا تنشغل السلطات إلا بمواجهة الفيروس الذي بات سنتشر بصورة سريعة، الذي يحصد أرواح العشرات من العراقيين يومياً.

وأعلنت #وزارة_الصحة العراقية، أخيراً، أن عدداً المستشفيات التي سيتم افتتاحها لتقديم الخدمات للمصابين بفيروس “كورونا”.

الوزارة ذكرت في بيان أنه «سيتم افتتاح (معرض بغداد 525 سريراً، وبناية سرايا السلام (مستشفئ العطاء) 300 سريراً، و الأقسام الداخلية #بغداد والمستنصرية 1000 سرير، وقاعات وزارة الشباب 600 سريراً)، لتقديم الخدمات للمصابين بفيروس كورونا».

وأضافت أن «هذه القاعات ستقلل الزخم على المستشفيات وكذلك سيتم تخصيص مركز صحي بكل قطاع لاستقبال الحالات المشتبه بها بدل ذهابهم إلى المستشفيات، اضافة الى 22 مستشفى سريعة الإنجاز واطئة التكلفة بواقع ٢٠٠٠ سرير تنفذ من قبل العتبات في بغداد والمحافظات والتي ستنجز قريباً».

ووصل المجموع الكلّي لإصابات “كورونا” في العراق إلى /27.352/ إصابة، وبلغت الوفيات جراء الفيروس /925/ حالة وفاة، فيما وصلت حالات الشفاء إلى /12.205/ حالة.

بلغ المجموع الكلّي لإصابات الفيروس المستجد في #إقليم_كردستان إلى /3045/ إصابة، ومجموع الوفيات /83/ حالة، وشفيت /1333/ حالة حتى اللحظة.


التعليقات