بغداد 9°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
مكان وقوع الحادثة - إنترنت

صيادون يعثرون على جثة لاجئ سوري في إسطنبول


عثر صيادون أتراك مساء أمس الجمعة، على جثة لاجئ سوري بعد أن غرق تحت جسر «غلطة» بمنطقة أمينونو في ولاية إسطنبول.

وسارع الصيادون إلى مكان الجثة بعدما لاحظوها تطفو على الماء وتمكنوا من إخراجها عبر استخدام الحبال ولكن تبين أن الرجل كان قد غرق.
وتجمع المارة حول مكان الحادثة وأبلغوا الطوارئ ليحضر عناصر الشرطة وسيارة إسعاف لمكان الحادثة، حيث تم نقل جثة الرجل إلى إحدى المشافي.

وتبين أن جثة الرجل هي للاجئ سوري يبدو في الخمسينات من عمره، وفق ما ذكرته وسائل إعلام تركية.وحسب وكالة إخلاص، قال “حسن أصلان” وهو من الصيادين الذين شهدوا على الحادثة: «كنا نصيد هنا، بعض الناس أشاروا لمكان الجثة، كانت تطفو فوق الماء، نزلنا على الفور لأسفل الجسر ورأيناه ميتاً لنتصل بالشرطة».

ولم توضح تحقيقات الشرطة أسباب وفاة اللاجئ السوري فيما إذا كان قد غرق أثناء السباحة أم أقدم على «الانتحار»، كما لم يتم ذكر أية معلومات حول شخصية الرجل.

ومنذ أيام، غرق شاب سوري أثناء السباحة في أحد شواطئ ولاية سكاريا شمال تركيا، بينما حصلت عدة حوادث غرق للاجئين سوريين خلال الأسابيع القليلة الماضية.


التعليقات