بغداد 13°C
دمشق 10°C
الإثنين 23 نوفمبر 2020
رئيس الحكومة العراقية "مصطفى الكاظمي" ورئيس إقليم كردستان "نيجرفان بارزاني" - إنترنت

“بارزاني” من بغداد: علَينا ألاّ نرجع إلى الماضي


واقعياً،  ثمة خلافات كبيرة حاصلة بين #الحكومة_العراقية الاتحادية ونظيرتها في الإقليم، وهذه الخلافات سياسية واقتصادية متعدّدة، ولنقاط لا حصر لها.

لذا تحاول الأطراف من كلا الجبهتين إلى إذابة فتيل الأزمة، والخلاص منها بما يخدم الصالح العام للمركز والإقليم، لذا جاءت المبادرة من قبل رئاسة إقليم كردستان.

قال المكتب الإعلامي لرئاسة #إقليم_كردستان، إن «رئيس الإقليم أكد خلال اجتماعاته التي أجراها خلال زيارته إلى #بغداد على أن الوقت حان للتوصل إلى فهم مشترك مع المركز».

«وأن تحل المشاكل بصورة نهائية من خلال اتفاق شامل ومرضٍ للطرفین ويوفر الأمان والاستقرار والعدالة والتقدم لحاضر ومستقبل العراق»، وفق بيان المكتب الإعلامي.

«مصيرنا جميعاً هو مصير واحد ومشاكل #العراق والإقليم، هي مشاكل كل العراقيين، وبعد التجربة المرة لسنوات من الخلافات والمشاكل بين الجانبين، علينا ألا نرجع إلى الماضي».

قال ذلك رئيس الإقليم، #نيجيرفان_بارزاني، مردفاً، «يمكن تحويل الأزمات إلى فرص، والتعاون والعمل المشترك على مواجهة المصاعب والأزمات الحالية في البلد مسؤولية مشتركة للجميع».

«وإن استمرار المشاكل ليس في صالح أي طرف، وبإمكاننا معاً من خلال التعاون أن نتوصل إلى فهم مشترك لطريقة إدارة أفضل للبلد من أجل تقدیم الخدمات لكل المواطنين».

“بارزاني” أكّد «استعداد الإقليم لحل كافة المشاكل والملفات العالقة مع بغداد على أساس الدستور وبما يراعي النظام الاتحادي والحقوق والواجبات والأولويات الحالية لحياة ومعيشة المواطنين».

وأضاف البيان، أن رئيس إقليم كردستان «عدّ دور الزعماء والقوى والأطراف السياسية العراقية في دعم الحوار والحل والتوصل إلى اتفاق هاماً وضرورياً، وواجباً على الجميع».

كان “بارزاني”، قد وصل، السبت، برفقة وفد من الإقليم إلى بغداد والتقى برئيس الجمهورية #برهم_صالح، ورئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي ورئيس البرلمان #محمد_الحلبوسي.

إضافة إلى لقائه بممثلة الأمين العام لـ #الأمم_المتحدة في العراق، #جينين_بلاسخارت، وبعض زعامات القوى السياسية لأجل الوصول إلى تفاهمات تردم الفجوة الحاصة بين بغداد و #أربيل.


التعليقات