بغداد 13°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
صورة من مظاهرة سابقة ضد "هيئة تحرير الشام" - إنترنت

“تحرير الشام” تمنع تشكيل اتحاد عام للنقابات في مناطق شمال غربي سوريا


إدلب (الحل نت)_ منعت “هيئة تحرير الشام”، أمس الأثنين، تأسيس جسم نقابي موحد يضم تجمع للنقابات في مناطق شمال غربي #سوريا.

وقال مصدر من نقابة الاقتصاديين في تصريح خاص لموقع (الحل نت): «إن مسؤولاً أمنياً مصحوباً بدورية مسلحة من عدة عناصر لهيئة “تحرير الشام” ، منعوا إتمام تشكيل اتحاد عام للنقابات ضمن المناطق الخارجة عن سيطرة #الحكومة_السورية في ريفي #حلب و #إدلب».

وأكد المصدر الخاص أن: «العناصر منعوا إكمال عقد الاجتماع التأسيسي وداهموا القاعة التي ضمت ممثلين عن 26 نقابة واتحاد، بحضور أكثر من 200 شخصية مدنية تتبع للنقابات الفرعية».

وأضاف المصدر: «أن سبب المنع جاء بحجة “عدم أخذ التراخيص اللازمة التي تصدر من “تحرير الشام”  لعقد المؤتمر التأسيسي».

وهدد العناصر، مسؤولي المؤتمر التأسيسي بالاعتقال، إن لم يتم فض الاجتماع على الفور، حسب ماذكر المصدر.

وكشف المصدر عن بعض أسماء النقابات المدنية المشاركة في تشكيل الجسم النقابي الموحد، وهي “نقابة الأطباء”، و”نقابة المعلمين”، “نقابة المهندسين”، “نقابة الصيادلة”، “اتحاد الفلاحين”، “الاتحاد الرياضي”، “الاتحاد النسائي” و”نقابة المقاولين” و”نقابة المهن الصحية”، بالإضافة لـ “الرابطة النسائية السورية” وتجمع “المرأة” و”نقابة الاقتصاديين”.

وأوضح المصدر، أن التشكيل ليس له أي أهداف سياسية، بل أن الغرض من تأسيسيه كان تسهل التواصل ما بين النقابات والإدارات والجهات العامة.

وتسيطر “تحرير الشام” على المفاصل الأمنية والإدارية في “إدلب” وريف “حلب” الغربي، منذ عام 2018، عقب اقتلاعها لفصائل المعارضة الإسلامية والمعتدلة بعد اقتتال دار بينهم لفترات زمنية طويلة.


التعليقات