بغداد 12°C
دمشق 11°C
الخميس 3 ديسمبر 2020
صورة من الإنترنت

مقتل عضوة من قوات “الأسايش” وجرح مدنيين إثنين بانفجار مزدوج في “منبج” شمالي سوريا


أدى انفجار عبوتين ناسفتين بفارق زمني بسيط، صباح الأربعاء، وسط مدينة #منبج، إلى مقتل عضوة في قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، وإصابة مدنيين اثنين بجراح طفيفة.

وأفادت مصادر محلية من مدينة #منبج، أن «عبوة ناسفة انفجرت صباح الأربعاء، في دوار الشهداء وسط “منبج”، لكن سرعان ما وقع انفجار ثاني بعد وصول دورية تابعة لقوى الامن الداخلي إلى الموقع ذاته، ما أدى إلى إصابة عضوة من #الأسايش بجراح خطيرة، بإلإضافة لإصابة مدنيين اثنين بجراح طفيفة».

وبعد وقت قصير  من إسعاف المصابين إلى أحدى مستشفيات المدينة، أعلنت قوى الأمن الداخلي، مقتل العضوة في قوات النجدة، متأثرة بجراحها التي أصيبت فيها خلال الانفجار.

واتهم #مجلس_منبج_العسكري «خلايا تابعة للاستخبارات التركية بالوقوف وراء التفجير»، مشيراً إلى أن «فرق الهندسة التابعة له اكتشفت وجود عبوة ناسفة ثالثة، لكنها تمكنت من تفكيكها قبل انفجارها».

وسبق أن أعلن “مجلس منبج العسكري”، خلال العام الفائت، القبض على عناصر من خلايا قال إنها مرتبطة بفصائل “درع الفرات” الموالية لـ #تركيا، كما اعتقلت خلايا تابعة لتنظيم “داعش”، اعتبرها مسؤولة أيضاً عن تنفيذ عمليات مماثلة داخل المدينة في أوقات سابقة.


التعليقات