بغداد 17°C
دمشق 11°C
الخميس 26 نوفمبر 2020
الصورة من الإنترنت

واشنطن: بشار الأسد هو من أفقد الليرة السورية قيمتها


شدد المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، #جيمس_جيفري، على أن الرئيس السوري “#بشار_الأسد” وراء انهيار #الليرة_السورية، لافتاً إلى أن قانون “#قيصر” لا يهدف هدم #الاقتصاد السوري.

وأضاف جيفري في كلمة خلال ندوة في معهد الشرق الأوسط للدراسات في واشنطن، نشرتها وكالة (الأناضول) أن «بشار الأسد يبذل ما بوسعه لإفقاد الليرة السورية قيمتها».

وأشار إلى أن «قانون قيصر جاء بالتوازي مع قرارات الأمم المتحدة، لأن نظام الأسد لم يتعاطى إيجابيا مع جهود المجتمع الدولي».

وقال وزير الخارجية في الحكومة السورية “#وليد_المعلم” في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، إن قانون قيصر يستهدف لقمة عيش الشعب السوري وفتح الباب مجدداً لعودة الإرهاب، على حد قوله.

وكشف جيفري، أن بلاده «ستتعهد بمبلغ هام في مؤتمر الإغاثة الإنسانية الذي ينظمه الاتحاد الأوروبي، نهاية حزيران الحالي حول المساعدات الإنسانية للشعب السوري».

وأكدت واشنطن مؤخراً أن عقوبات قانون قيصر تستثني المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية.

ودخل قانون العقوبات الأمريكي قيصر، التنفيذ يوم الأربعاء الماضي 17 حزيران، بفرض عقوبات على عدد من الأسماء والهيئات الداعمة للسلطات السوري، ومن الأسماء بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس.

يذكر أن الليرة السورية تعاني منذ أسابيع هبوطاً متسارعاً أمام العملات الأجنبية، ورافق ذلك ارتفاع فاحش لأسعار المواد الأساسية في سوريا، واستياء شعبي من السلطات السورية.


التعليقات