بغداد 39°C
دمشق 27°C
الأربعاء 8 يوليو 2020
مشفى الرازي في مدينة حلب

وزارة الصحّة السوريّة: حالة وفاة بسبب كورونا في مدينة حلب


أعلنت وزارة الصحّة في الحكومة السوريّة ظهر اليوم السبت تسجيل حالة وفاة جديدة من جرّاء الإصابة بفيروس #كورونا لرجل في السبعين من عمره في مدينة #حلب.

وقالت وزارة الصحّة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسميّة في فيسبوك: «تسجيل #وفاة بفيروس #كورونا لرجل #سبعيني يعاني من قصور في القلب واختلاطات سكر في مشفى #حلب الجامعي مايرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى تسعة».

وبحسب الإحصائيّات الرسميّة الصادرة عن وزارة الصحّة في البلاد فإن عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الحكومة السوريّة، بلغ 255 إصابة، تماثل للشفاء منهم 102، في حين بلغت حالات الوفاة تسعة حتى اليوم السبت.

وكانت أول حالة وفاة من جرّاء الإصابة بالفيروس المستجد سجّلتها دمشق في الثاني والعشرين من شهر آذار /مارس الماضي، أعلنت بعدها الحكومة عن سلسلة من الإجراءات الاحترازيّة لمواجهة انتشار الفيروس.

وأعلنت الحكومة السوريّة الأحّد الماضي عزل بلدة «جديدة الفضل» في محافظة القنيطرة جنوبي البلاد، بعد تسجيل أكثر من 10 إصابات بفيروس كورونا في البلدة خلال يوم واحد.

وقالت وزارة الصحّة في بيان سابق: «إخضاع بلدة #جديدة_الفضل بمحافظة #القنيطرة لل #حجر_الصحي بعد تسجيل عدة إصابات بفيروس #كورونا فيها وذلك منعاً لانتشار الفيروس وحفاظاً على الصحة العامة وسلامة المواطنين».

وأكدت الوزارة تسجيل 12 إصابة في البلدة بينهم ثلاثة من الكوادر الطبيّة، كما أشارت في وقت سابق إلى وفاة إمرأة مسنّة في البلدة متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا في حين لم تعلن مدّة عزل المنطقة خلال البيان الذي نشرته اليوم. 

وتشهد عموم المحافظات السوريّة انخفاضاً في إجراءات العزل الصحّي خلال الأسابيع القليلة الماضية، إذ أعلنت الحكومة مطلع الشهر الجاري استئناف عمل المنشآت السياحية والمطاعم والمقاهي، كما سمحت فيه بمزاولة تلك الأعمال وفق خطة عمل مؤلفة من مرحلتين أقرتها وزارة السياحة.

وتنص الخطة على بدء العمل في تلك المنشآت وفق شروط محددة يأتي في مقدمتها؛ الاكتفاء باستقبال ما يعادل 40 % من الطاقة الاستيعابية في الكافتريات والمطاعم ،و نسبة 75 % في الفنادق ومنشآت الإقامة المشابهة لها.

واشترطت الوزارة على أصحاب تلك المنشآت، بضرورة تطبيق إجراءات السلامة الخاصة، كإجراءات التعقيم والوقاية والابتعاد عن تقديم الخدمات التي من الممكن أن تساهم بنقل وانتشار فيروس #كورونا، ومنها (النرجيلة).


التعليقات