بغداد 21°C
دمشق 19°C
الخميس 29 أكتوبر 2020
كورونا يتفشى في العراق ـ إنترنت

الصحة العراقية تحذّر من “الموجة الثانية” لكورونا وتكشف أسبابها


أكدت #وزارة_الصحة والبيئة العراقية، اليوم الأحد، أن بلاد الرافدين لا يزال في الموجة الأولى من جائحة فيروس “#كورونا”، فيما  حذرت من دخول الموجة الثانية للوباء في حال استمرار العراقيين بعدم الالتزام بحظر التجوال وشروط السلامة.

وكيل الوزارة حازم الجميلي قال في تصريحاتٍ صحافية، إن «العراق لا يزال ضمن الموجة الأولى لفيروس كورونا، بالرغم من أغلب دول العالم دخل هذه الموجة، إلا أنه بسبب الاحتياطات التي تم اتخاذها من قبل الجهات الصحية والحكومية تأخرت الموجة في العراق».

مضيفاً أن «الفيروس متغير وليس فيه ثوابت، حيث ما زالت هناك بعض القضايا عنه مخفية».

وأشار إلى أن «تحذير #منظمة_الصحة_العالمية من الدخول إلى الموجة الثانية مستند على أسس علمية ودراسات، غالبيتها مرتبطة بالإجراءات الأمنية لأنها قد تدخل البلاد إلى موجة ثانية من الفيروس».

مؤكداً في الوقت ذاته على أن «المواطن تقع على عاتقه المسؤولية الكبيرة في منع انتشار الفيروس، كما أن هناك بعض الأصوات تدعو المواطنين ولأسباب مختلفة إلى عدم الالتزام بالتعليمات الصحية بحجة الأمور العشائرية والدينية وما شابه ذلك».

في ذي قار، تبدو الكارثة الصحية والبيئة واضحة، خصوصاً مع ارتفاع أعداد المتوفين بالفيروس، وسجلت اليوم الأحد /16/ حالة وفاة، و282 إصابة، في معدل مرتفع.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر طبية قولها إن «إصابات اليوم الأحد هي الأعلى في المحافظة منذ تفشي الوباء».

وكانت وزارة الصحة العراقية قد أكدت أمس السبت، تسجيل 101 وفاة و2069 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في حصيلة جديدة مرتفعة، بينها 157 إصابة في محافظة ذي قار، و19 وفاة.

وبلغ مجموع الإصابات، منذ تفشي الفيروس الى البلاد في الـ24 شباط الماضي حتى الأن، 43262 إصابة، ومجموع حالات الشفاء: 19938، والراقدين الكلي: 21664، والراقدين في العناية المركزة: 254، ومجموع الوفيات: 1660.

ويواصل وباء #كورونا التفشي بقوة في #العراق، فبعد تفشيه في الأوساط الفنية، الرياضية، والسياسية، بات يتجه نحو المنتسبين في المراقد والعتبات الدينية، وسط فشل في احتوائه.


التعليقات