بغداد 43°C
دمشق 29°C
الجمعة 10 يوليو 2020
المدخل الغربي لمدينة قامشلي- عدسة الحل نت

بينها 31 حالة قتل وانتحار.. الإدارة الذاتية تكشف عن حصيلة العنف المنزلي خلال الحظر


كشف “مجلس عدالة المرأة” في #الإدارة_الذاتية، أمس الأحد، عن وقوع 31 حالة بين قتل وانتحار، بسبب العنف المنزلي في مناطق شمال شرقي #سوريا، أثناء فترة الحظر الصحي، الذي فُرض على المنطقة كإجراء لمنع انتشار فايروس #كورونا.

جاء ذلك في بيانٍ كشف فيه المجلس، عن إحصائية حول حالات العنف المنزلي بأشكاله المختلفة، والتي شملت «وقوع 17 حالة قتل و14 حالة انتحار و126 حالة ضرب وإيذاء، بالإضافة إلى 150 حالة خلاف زوجي، بسبب العنف الأسري، في مختلف مناطق شمال شرقي سوريا».

وأكد البيان، أن «الحظر هو أرض خصبة للعنف المنزلي»، منوهاً إلى أنه، وبالرغم من أن الإدارة الذاتية فرضت الحظر فترة قصيرة، إلا أنه «تم تسجيل العديد من حالات العنف المنزلي من ضرب وإيذاء وانتحار، ولجوء إلى “دار المعنفات” الذي ترعاه هيئة المرأة».

وأشار البيان، إلى مجموعة من سبل مواجهة العنف المنزلي، منها «تقديم النصح للمعتدين، ووضع خطة سلامة للضحية، وتأمين دور لرعاية المعنفات منزلياً، إضافةً إلى نشر الوعي الأسري وتوعية المجتمع إعلامياً حول قيمة المرأة في المجتمع وأهميتها».

وكان الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، قد حذر مطلع نيسان/أبريل الفائت من وصفه بـ «تصاعد عالمي مرعب للعنف ضد المرأة أثناء الحظر المنزلي، كما حث جميع الحكومات على جعل منع العنف ضد المرأة، وجبر الضرر الواقع جراء هذا العنف، جزءاً رئيسياً من خططها الوطنية للتصدي لوباء كورونا».


 


التعليقات