بغداد °C
دمشق 27°C
الثلاثاء 4 أغسطس 2020
أردوغان وبوتين وروحاني ـ إنترنت

“أستانا” مجدداً .. قمة تجمع روسيا وتركيا وإيران دون أي تمثيل لسوريا


شهد اليوم الأربعاء، عَقد قمة ثلاثية ضمت رؤساء كل من #روسيا و #تركيا و #إيران، الذين اجتمعوا عبر تقنية الفيديو، لبحث الأوضاع في #سوريا، دون أي حضور أو تمثيل لحكومة #دمشق أو للمعارضة السياسية ممثلة بـ #هيئة_التفاوض أو “الائتلاف السوري المعارض”.

وتأتي القمة المنعقدة، استكمالاً للاجتماعات الدورية التي يعقدها رؤساء الدول الثلاث الراعية لما يعرف “إتفاق أستانا”، والذي تعتبره أوساط دبلوماسية دولية بمثابة التفاف ومحاول إفشال لمفاوضات #جنيف وقرار مجلس الأمن رقم  2254  بتاريخ 18 كانون الأول / ديسمبر 2015، المتعلق بوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية في #سوريا.

وخيّم على اجتماع رؤساء الدول الضامنة، أجواء الشجب والتنديد  والاستنكار للعقوبات الأميركية المفروضة على “سوريا” خاصة بعد دخول #قانون_قيصر حيز التنفيذ قبل نحو أسبوعين.

وأشار بوتين” للرئيسين، التركي “رجب طيب أردوغان” والإيراني “حسن روحاني”، أن الأوضاع في #إدلب السورية تشهد توتراً ملحوظاً، معتبراً أنه لا يزال هناك فرصة لتسوية سياسية في البلاد.

من جهته أكد الرئيس الإيراني “حسن روحاني” على استمرار بلاده في دعم ما أسماه «الحكومة الشرعية»، زاعماً أن #طهران تدعم الحل السياسي في “سوريا”، ومتناسياً الأثر الخطير الذي شكله وجود المليشيات الإيرانية على الأزمة السورية وتعميق الصراع المسلح منذ نحو 8 سنوات.


التعليقات