بغداد °C
دمشق 27°C
الثلاثاء 4 أغسطس 2020
عناصر من "الجبهة الوطنية للتحرير" ـ عدسة الحل نت

تجدد الاشتباكات بين “الجيش السوري” والفصائل المعارضة والإسلامية جنوبي إدلب


شهد ليل، الأربعاء – الخمس، اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش السوري والمليشيات الداعمة له من جهة، وفصائل #الجبهة_الوطنية_للتحرير وفضائل إسلامية من جهة أخرى، اندلعت في محيط قرية” “الفطيرة” جنوبي #إدلب، جراء محاولة الأولى للتقدم على القرية.

ونقل مراسل (الحل نت) عن مصادر عسكرية في “الجبهة الوطنية للتحرير”، أن اشتباكات دارت قرابة الثلاث ساعات بين قوات “الجيش السوري” وفصائل “الجبهة” وكتائب “أنصار التوحيد” الإسلامية التي سقط لها قتيل واحد على الأقل خلال تلك المواجهات.

وأفاد المراسل، بأن القوات النظامية المتمركزة في قرية “بسقلا” كثّفت من قصفها المدفعي والصاروخي على نقاط في #جبل_الزاوية قبل تلك المحاولة للتقدم.

وسبق أن أقدمت القوات الحكومية السورية والمليشيات الداعمة لها، على العديد من المحاولات للتقدم في تلك المنطقة، وأخرها محاولات للسيطرة على قرية “الروحية” الواقعة شرقي “جبل الزاوية” بريف إدلب الجنوبي.

وباتت تلك الاشتباكات تتكرر بشكل شبه يومي، رغم سريان مفعول الاتفاق الموقع بين #تركيا و #روسيا في الخامس من آذار الماضي، ونص على الوقف الفوري لإطلاق النار على تلك الجبهات.


التعليقات