بغداد °C
دمشق 30°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020
الفنانة "رجاء الجداوي"- إنترنت

وفاة الفنانة المصرية “رجاء الجداوي” بعد إصابتها بفايروس كورونا.. ورسالتها الأخيرة لجمهورها


غيّب الموت الممثلة المصرية “رجاء الجداوي”، اليوم الأحد، عن عمرٍ ناهز 82 عاماً، إثر إصابتها بفايروس #كورونا المستجد، وذلك أثناء خضوعها للعلاج في مستشفى العزل الصحي “أبو خليفة” بمحافظة الإسماعيلية.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن “الجداوي” تلقت عدة محاولات للعلاج، من بينها بلازما المتعافين من الفايروس، فيما بقيت على أجهزة التنفس الصناعي طوال تلك المدة، إلى أن حالتها الصحية تدهورت خلال الأيام الماضية، وتوفيت في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وأعلنت “أميرة مختار”، الابنة الوحيدة لـ “رجاء الجداوي”، «وفاة والدتها، متأثرةً بفايروس كورونا»، بعد قضائها في العناية المركزة بمستشفى الحجر الصحي لمدة ٤٣ يوماً.

وتداول بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعي، آخر رسالة صوتية سجلتها “الجداوي” من داخل مستشفى العزل، وأعادوا نشرها، في تحذيرٍ للناس من التهاون مع الفايروس.

وطالبت “الجداوي” في رسالتها الأخيرة المسجلة، من الناس أن يخافوا على صحتهم لأن الأمر خطير، وأضافت، «أتمنى أن يخشى الناس على صحتهم، لأن من خاف سلم، ويجب أن يعلموا أن الموضوع صعب، من فضلكم خافوا، الموضوع خطير جداً، والحمدلله على كل شيء».

وخضعت الجداوي لثلاث مسحات للكشف عن الفيروس (PCR) الأولى بداية دخولها للمستشفى، والثانية بعد خضوعها للعلاج ببلازما المتعافين، والثالثة قبل أيام قليلة، وكانت النتيجة إيجابية في جميع المسحات.

في حين، لم يعرف مصدر إصابتها بالفيروس، إلا أنها أصيبت بالعدوى أثناء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” في رمضان الماضي، بحسب ما تناقلته وسائل إعلام مصرية.

يذكر أن “رجاء الجداوي”، ولدت في ٦ سبتمبر/ أيلول 1938، باسم “نجاة علي حسن الجداوي”، وعاشت فترة من طفولتها مع خالتها الممثلة “تحية كاريوكا”، والتي جسدت دورها لاحقاً في مسلسل (السندريلا) للمخرج “سمير سيف”.

وبدأت “الجداوي” مشوارها في الفن، تزامناً مع مجال عروض الأزياء، حيث كان أول أفلامها (دعاء الكروان)، في وقتٍ، شاركت بالعديد من الأفلام والمسلسلات العربية والمسرحية، كما وكان لها تجارب في مجال التقديم الإذاعي والتلفزيوني أيضاً.


 


التعليقات