بغداد °C
دمشق 30°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020
العتبة العباسية في كربلاء بالعراق - إنترنت

“العتبَة العباسية” تعتبر “الهاشمي” «علَماً من أَعلام العراق»


قالت مكتبة ودار مخطوطات #العتبة_العباسية في #كربلاء، إنها حدّثت بيانات الخبير الأمني الراحل #هشام_الهاشمي، في الملف الاستنادي للمؤلفين العراقيين.

«الملف الاستنادي يحتوي معلومات وتصنيفات للمؤلفين العراقيين، من وجهة نظر باحثي العتبة، التي يديرها وكلاء عن المرجع الديني #علي_السيستاني».

قالت العتبة، إن «الراحل “الهاشمي” أول من أماط اللثام عن قيادات #داعش في كل من #سوريا و #العراق، حيث أفصح عن أسماء ومعلومات تخص قيادات التنظيم وآلية عملهم»

“العتبة العباسية” التي ذكرت عمل الهاشمي في “تحقيق المخطوطات الفقهية والحديثية” بعد 2003، اعتبرت الراحل في بياناتها الحديثة «علماً من أعلام العراق».

«أسّسَت العتبة فرقة “العباس القتالية” التي أورد “الهاشمي” خلافاتها مع الفصائل المسلحة التابعة لـ #إيران في آخر دراسة منشورة قبل مقتله»، حسب موقع “الحرة”.

قال “الهاشمي” في دراسته التي نُشرَت مطلع يوليو الحالي، إنها أي “فرقة العباس القتالية”، «تتعرض للتمييز من قبل إدارة #الحشد_الشعبي لصالح تلك الفصائل المقرّبة من #طهران».

فارقَ “الهاشمي” الحياة عن عمر /47/ سنة، إثر اغتياله، ليلة الاثنين، وهو بسيارته أمام منزله بمنطقة #زيونة شرقي #بغداد على يد مسلّحين مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية.

يعد “الهاشمي” من أبرز الباحثين في مجال الأمن والسياسة، وهو خبير أمني معتمد من قبل وسائل الإعلام العربية والأجنبية وعدد من جامعات ودور البحث في العالم.


التعليقات