بغداد °C
دمشق 27°C
الثلاثاء 4 أغسطس 2020
الخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي ـ إنترنت

تقرير: الميليشيات العراقية ردت على إقالة الفياض باغتيال الهاشمي


وكالات

أفاد تقرير صحافي خليجي، اليوم الأربعاء، أن الميليشيات العراقية الموالية لإيران ردّت على قرار رئيس الحكومة #مصطفى_الكاظمي إعفاء #فالح_الفياض من منصبين أمنيين حساسين، باغتيال الخبير الأمني #هشام_الهاشمي.

ونقلت صحيفة “العرب” السعودية عن مقربين من الهاشمي قولهم، إن «الخبير تلقى مؤخراً تهديدات بالقتل، من كتائب حزب الله، وهي ميليشيا أسسها الحرس الثوري الإيراني وتُتهم بمهاجمة السفارة الأميركية وعدد من المقرات العسكرية في العراق».

مؤكدين أن «لديهم تقديرات تربط بين اغتيال الهاشمي والإطاحة بفالح الفياض من منصبي مستشار الأمن الوطني ورئيس جهاز الأمن الوطني».

وقال هؤلاء إن «#إيران ردت على قرار رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي ضد الفياض باغتيال الهاشمي».

من جهة أخرى، أشارت الصحيفة في تقريرها إلى أن «الميليشيات التابعة لإيران ضربت أكثر من عصفور برصاص اغتيال الهاشمي، فهي تخلصت أولا من صوت كثير الإزعاج وشديد التأثير في توجيه الرأي العام المضاد لها، وثانياً أرسلت رسالة إلى كل من ينقدها تفيد بأنه قد يلقى المصير نفسه».

وكان مسلحون قد فتحوا النار على الهاشمي، الخبير البارز في شؤون الجماعات المسلحة، أمام منزله في حي زيونة شرق بغداد، في عملية اغتيال صدمت الرأي العام والطبقة السياسية، وأثارت ردود فعل دولية.

على إثر ذلك، أصدر رئيس الجمهورية #برهم_صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي بياني إدانة لعملية الاغتيال، فيما تعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بملاحقة القتلة والعمل على حصر السلاح المنفلت، وأصدر قراراً بإقالة قائد الشرطة الذي وقعت الجريمة ضمن قاطعه.


التعليقات