بغداد °C
دمشق 27°C
الثلاثاء 4 أغسطس 2020
صورة من تشييع رمزي لـ "هشام الهاشمي" في "ساحة التحرير" ببغداد - فيسبوك

«حزب الله عدو الله».. تشييع “ثَوري” لجنازة “الهاشمي” في “التحرير” (فيديو)


في مشهد قلّ نظيره، شيّع متظاهرو #ساحة_التحرير وسط #بغداد، الخبير الأمني الراحل #هشام_الهاشمي بجنازة رمزية، والغضب يعتريهم كما تبيّن المقاطع الفيديوية، إثر اغتياله.

متظاهرو “التحرير” هتفوا إبّان تشييعهم “الهاشمي” عصر الثلاثاء، بهتافات بالضد من ميليشيا “الكتائب”، مردّدين: «لا إله إلاّ الله، #حزب_الله عدو الله»، مُطالبين بالقصاص من قتلَتِه.

ليس هذا، إنّما «رفع المشيّعون صوراً للمرشد الإيراني #علي_خامنئي (…) وعليها عبارة “خامنئي قاتل”، محمّلينه المسؤولية عن عمليات الاغتيال التي تقوم بها الميليشيات»، حسب موقع “الحرة”.

من فيسبوك

«طافت جنازة رمزية لـ “الهاشمي”، لأكثر من ساعتين في “ساحة التحرير”، مركز اعتصامات بغداد، على أكتاف المتظاهرين في مشهد حزين وغاضب في الوقت نفسه».

يقول موقع “الحرة”، الذي غطّى التشييع، إن «المشيّعين من الثائرين الذين يعتصم أكثرهم في الساحة منذ أشهر، ردّدوا هتافات رثاء تشيد بمواقف “الهاشمي”، وتعبر عن الحزن عليه».

أيضاً، «شاركت العشرات من عربات “التكتك” التي تعتبر الناقل الرسمي للمتظاهرين، ورمزاً من رموز “تظاهرات تشرين” العراقية في التشييع»، كما يُظهر هذا المقطع التصويري.

فارق “الهاشمي” الحياة عن عمر /47/ سنة، إثر اغتياله، ليلة الاثنين، وهو بسيارته أمام منزله بمنطقة #زيونة شرقي #بغداد على يد مسلّحين مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية.

يعد “الهاشمي” من أبرز الباحثين في مجال الأمن والسياسة، وهو خبير أمني معتمد من قبل وسائل الإعلام العربية والأجنبية وعدد من جامعات ودور البحث في العالم.


التعليقات