بغداد °C
دمشق 30°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020
حملة تعقيم في أحد مخيّمات إدلب

حصيلة كورونا ترتفع في إدلب… القطاع الطبّي تحت الخطر


أعلنت «الحكومة السوريّة المؤقتة» مساء الجمعة تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس #كورونا في محافظة إدلب، لترتفع بذلك حصيلة الإصابات بالفيروس المستجد شمالي سوريا إلى ثلاث إصابات.

وأكد وزير الصحّة في الحكومة المؤقتة الدكتور “مرام الشيخ” تسجيل ثلاث إصابات خلال الأيام الثلاثة الماضية، وذلك بعد إجراء اختبار 62 شخصاً الجمعة، مشيراً إلى أن الاختبارات الكلية التي أجريت حتى الآن بلغت 2226، نتائج ثلاث منها كانت إيجابية.

وبحسب مصادر محليّة فإن المصابين الثلاثة الذين تم اكتشافهم يعملون في القطاع الطبي، حيث سجلت أول إصابة الخميس لدى الطبيب “أيمن السايح” الذي يعمل جراحا عصبيا في مشفى الباب وباب الهوى، بينما سجلت الإصابتان الجديدتان لدى كل من الطبيب “ناصر المفلح” وهو جراح أطفال، والطبيب “محمد بيطار” المختص بالجراحة الفكية.

وأعلنت وزارة الصحّة إغلاق مشفى باب الهوى وكافة الأبنية والأروقة التابعة له، كما أعلنت مديرية التربية في محافظة #إدلب التابعة للحكومة المؤقتة تعليق الدوام في الدارس والمجمّعات التربوية حتى إشعار آخر بسبب كورونا.

ويتخوّف ناشطون من موجة انتشار لفيروس كورونا، لا سيما في ظل النقص في المعدّات الطبيّة المخصصة لمواجهة الفيروس المستجد، إضافة إلى عدم اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة انتشار الفيروس في مناطق شمال غربي سوريا.


التعليقات