بغداد °C
دمشق 25°C
الإثنين 10 أغسطس 2020
الإعلامي اللبناني "نيشان"- إنترنت

إحالة الإعلامي اللبناني “نيشان” إلى المحكمة بعد وصفه “إردوغان” بـ «الخبيث»


أحالت النيابة العامة في #بيروت الإعلامي اللبناني، “نيشان”، إلى المحاكمة، بتهمة الإساءة إلى #تركيا، بعد وصفه الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان” بـ «العثماني الخبيث».

وخلال إحدى حلقات برنامجه (أنا هيك) الذي يقدمه على فضائية (الجديد) اللبنانية، وصف “نيشان” الرئيس التركي، بـ «العثماني الخبيث»، منتقداً بشدة المجازر والمذابح التي ارتكبها العثمانيون بحق طائفة الأرمن، إبان الحرب العالمية الأولى.

وحددت النيابة، الثامن من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، موعداً لبدء محاكمة الإعلامي “نيشان ديرها روتيونيا”، ذو الأصول الأرمنية، بحسب وكالة (أنباء الأناضول) التركية.

على إثر ذلك، أعلنت الخارجية اللبنانية أنها «وجهت كتاباً إلى وزارة الإعلام اللبنانية، لاتخاذ قرار مناسب بشأن الإساءة لتركيا ورئيسها، خلال برنامج تلفزيوني».

وقالت الخارجية في بيانٍ لها، إن السلطات التركية أدانت ما جاء في الحلقة، وطالبت بـ «تدخل السلطات المختصة لضمان احترام الأصول على منصات وسائل الإعلام اللبنانية، ولا سيما كرامة الدولة التركية ممثلة برئيسها».

من جهتها، صرحت “وكالة الأنباء” اللبنانية، أنه «بناءً على الإخبار المقدم للنيابة العامة بحق الإعلامي “نيشان”، تمت إحالته للمحاكمة أمام غرفة المطبوعات في #بيروت».

وكان “نيشان” قد هاجم، أول أمس الجمعة، توقيع الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، مرسوماً بتحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد، وفتحه أمام المصلين يوم 24 تموز/يوليو الحالي.

وغرّد “نيشان” عبر حسابه على موقع “تويتر” «كما استَنْكَرْتُ تحويل مَسْجِدَيْ إشبيلية وقرطبة إلى كنائس، اليوم صَوْتي يُعانِقُ ملايين الأصوات التي تستنكر تحويل كاتدرائية “آيا صوفيا” إلى مسجد. الاعتداء على مُقَدّسات المساجد والكنائس مُدان».


 


التعليقات