بغداد °C
دمشق 30°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020

الإدارة الذاتية: كمية الوارد المائي من الطرف التركي عبر الفرات لا تكفي لتشغيل عنفة كهربائية


قالت مسؤولة في الإدارة الذاتية الأحد، إن كمية الوارد المائي عبر نهر الفرات اليوم، لا تكفي لتشغيل عنفة واحدة لإنتاج الكهرباء في سد تشرين.

ونشرت “آهين سويد”، الرئيسة المشتركة لمكتب الطاقة والاتصالات في الإدارة الذاتية، الأحد، عبر صفحتها في موقع فيس بوك أن «كمية الوارد المائي إلى سد تشرين من الطرف التركي اليوم، لم تتجاوز277 متر مكعب في الثانية، ولا تكفي لتشغيل عنفة واحدة لإنتاج الكهرباء في السد».

وأضافت أن «ما يلزم لتشغيل عنفة مياه في سد “تشرين” هو 450 متر مكعب في الثانية. فيما يلزم 250 متر مكعب في الثانية لتشغيل عنفة واحد من سد الفرات في الطبقة».

وكان مكتب الطاقة في الطاقة والاتصالات في الإدارة الذاتية، قد نشر السبت، على صفحته في موقع “فيس بوك” أن «ساعات التغذية في إقليم الجزيرة ستكون قليلة جداً مقارنة مع نفس الفترة من العام الفائت، وذلك بسبب قطع تركيا المياه عن مجرى نهر الفرات منذ منتصف نيسان/ أبريل الماضي».

وأضاف المكتب أن «سيطرة الجيش التركي على محطة مبروكة الكهربائية جنوب “سري كانيه”-(رأس العين)، أواخر العام الفائت، أدت إلى فقدان أحد الخطين الرئيسيين المغذيين لمنطقة الجزيرة(الحسكة والقامشلي)».

وقالت إن «جميع كافة الحمولات تحولت نتيجة لذلك إلى الخط السادس، الواصل بين الطبقة والجزيرة، والذي بات معرضا للأعطال بنسبة أكبر مع ازدياد الضغط عليه».

وذكر المكتب أن «تركيا بدأت بقطع المياه عن مجرى نهر الفرات منذ منتصف نيسان/ أبريل الفائت، ما تسبب بانخفاض منسوب المياه في السد لتصبح ساعات تشغيل السدود ١٠ ساعات فقط وبكمية انتاج لا تتجاوز ٨٠ ميغا تغذي معظم مدن وأرياف الحسكة والقامشلي معتبرة ذلك “نوعاً آخر من الحرب تشنها تركيا” ضد مناطق شمال شرقي سوريا».

وتفرض الاتفاقية الموقعة بين سوريا وتركيا العام 1987، أن تطلق تركيا ما لا يقل عن 500 متر مكعب من المياه عبر نهر الفرات، إلا أن تركيا خفضت منسوب نهر الفرات بشكل غير مسبوق قبل نحو أسبوعين، لكنها عادت قبل أيام إلى إطلاق المياه، ولكن مسؤولي الإدارة الذاتية يقولون إن «الكمية لا تزال أقل من حصة سوريا وفق الاتفاق».

في سياق متصل، لا تزال مدينة “الحسكة” تشهد أزمة مياه، رغم إعادة القوات التركية ضخ المياه من محطة “علوك” ، شرق رأس العين-(سري كانيه) يوم أمس، إذ يتهم مسؤولون في الإدارة الذاتية الجانب التركي بـ«تشغيل 3 عنفات من أصل 8 في المحطة».

 


التعليقات