بغداد °C
دمشق 30°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020
مستشفى "أرسين أصلان" في غازي عنتاب جنوبي تركيا- إنترنت

تفاصيل جديدة حول مقتل الشاب السوري في غازي عنتاب بـ “تركيا”


بعد مضيّ ما يقارب شهرين، تظهر تفاصيل جديدة على خلفية خبر مقتل الشاب السوري “موسى ناصر”، نحراً، إثر نقاش بينه وبين شاب آخر، ليتحول فيما بعد إلى شجار، في “غازي عنتاب” جنوبي #تركيا.

وفي التفاصيل، بعد الحادثة التي تعرض لها الشاب “موسى”، تم نقله إلى مستشفى “أرسين أصلان” وسط مدينة “غازي عنتاب”، وبالرغم من تدخل الأطباء في قسم الإسعاف حينها، إلا أنه فارق الحياة.

إلى ذلك، نشر موقع بلدية “غازي عنتاب”، قائمة أسماء الوفيات الذين تم دفنهم، والتي تضمنت اسم الشاب “موسى ناصر”، حيث تم دفنه بتاريخ 27-4-2020 في مقبرة “المدينة الخضراء”.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أنه بتاريخ 29-4-2020، تم القبض على المتهم بقتل الشاب “ب، س” من قبل عناصر الشرطة، ليتحول إلى المحكمة بعد التحقيق معه.

وأشار مراسل (الحل نت) في تركيا، أن الشاب السوري “موسى ناصر” البالغ 26 عاماً، كان يتردد كثيراً على منطقة “التشارشة” وسط “غازي عنتاب”، وفق ما أفادت به مصادر محلية.

تابع (الحل نت) قضية الشاب السوري “موسى ناصر” المقتول نحراً في تركيا، حيث أجرى بحثاً عن نتائج المحاكمة، ولم يستطع الوصول إلى معلومات تفيد فيما إذا تمت محاكمة الشاب المتهم أم لا يزال ينتظر موعد محاكمته.

وبناءاً على ذلك، حاول موقع (الحل نت)، التواصل مع مكتب الاتصال الإعلامي لدى محاكم “غازي عنتاب”، للاطلاع على تفاصيل محاكمة المتهم بقتل “موسى”، إلا أن المحكمة لم ترد على رسالة الموقع حتى لحظة إعداد الخبر.


 


التعليقات