بغداد °C
دمشق 30°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020
صورة من داخل الأحياء المدمرة بمدينة دير الزور ـ إنترنت

تزايد ملحوظ في السرقات ضمن مناطق سيطرة “الحكومة السورية” بديرالزور


ديرالزور (الحل نت)- اشتكي الأهالي في أحياء مدينة #دير_الزور المأهولة، أمس الإثنين، من انتشار السرقة بشكل كبير، وسط إهمال من قبل الجهات المسؤولة للحد من هذه الظاهرة.

وأفادت مصادر محلية من تلك الأحياء لمراسل موقع «الحل نت»: بأن «أبرز المسروقات هي عربات لبيع الخضار ودراجات نارية وبعض المحال التجارية، وتجري السرقات خلال الليل أثناء انقطاع التيار الكهربائي مع انعدام حركة الناس في الشوارع».

وأشار المراسل إلى أنه خلال  «الأسبوع الفائت شهدت أحياء #الجورة و#القصور وحدها، سرقة أكثر من 9 دراجات نارية، وقرابة 5 محلات تجارية».

وقال مصدر محلي من سكان “حي الجورة” لموقع «الحل نت»: إنه «ترك عربته التي يستخدمها لبيع الخضار أمام منزله، لكنه لم يجدها في الصباح»، لافتاً أن «دراجة نارية لقريب له، قد سرقت أيضاً من أمام منزلهم في منطقة “الطب” رغم تقيديها بسلسلة حديدية».

ووفقاً لشهادات مدنيين تعرضوا للسرقات في الأحياء ذاتها، فإن «الشرطة تكتفي بكتابة ضبط بتلك السرقات، ويطلقون الوعود بمتابعة القضية إلا أنهم لا يقومون بأي شي».

ويتهم المدنيون عناصر من المليشيات المنتشرة في داخل الأحياء بالمسؤولية عن تلك العمليات من السرقة، بالتواطىء مع بعض المتنفذين في المنطقة».

وتشهد مدينة ديرالزور حالة من الفلتان الأمني نتيجة انتشار مليشيات الدفاع الوطني والمليشيات الأخرى بشكل كبير داخل المدينة، وتزايدت عمليات السرقة والخطف والقتل خلال الأشهر الأخيرة الماضية بشكل ملحوظ.


التعليقات