بحجة تهرُّب المستوردين.. وقف بيع الرز “المدعوم” للسوريين

بحجة تهرُّب المستوردين.. وقف بيع الرز “المدعوم” للسوريين
الصورة من الإنترنت

أوقفت المؤسسة السورية للتجارة التابعة للسلطات السورية، بيع # #الرز بسعر “مدعوم” للمواطنين بحجة مشكلات مع مستوردي المادة، وذلك بعد نحو 20 يوماً من رفع أسعار # #المواد ، التي تصفها # #الحكومة_السورية بـ “المدعومة”.

وذكرت المؤسسة، في بيان لها أن الإيقاف يأتي «بسبب تهرب مستوردي مادة #الرز من التزاماتهم، وعدم مراعاتهم # #العقود المبرمة مع المؤسسة».

وخلال شهري أيار وحزيران الفائتين، باعت المؤسسة للتجارة نحو 24.4 مليون كيلو سكر ورز بأسعار “مدعومة”، عبر # #البطاقة_الذكية ، بقيمة نحو 9 مليارات # #ليرة سورية.

ورفعت # #الحكومة_السورية ، ابتداءً من مطلع تموز الحالي، أسعار مادتي # #الرز و #السكر “المدعومة” بحجة أسعار صرف # #ال #ليرة _السورية أمام # #الدولار .

وأصبح سعر كيلو # #السكر عبر “# #البطاقة_الذكية ” بـ 800 #ليرة سورية بدلاً من 350 #ليرة ، و #الرز بـ 900 #ليرة بدلاً من 400 #ليرة .

يذكر أن صالات “#السورية_للتجارة” تبيع عدد من #المواد الأساسية للمواطنين، بأسعار تقول الحكومة إنها “مدعومة”، أي أقل من أسعار السوق، في حين لا تغطي الكميات المحددة حاجة المواطنين، وبأسعار تعادل في كثير من الأحيان، الأسعار المتداولة في الأسواق.