بغداد °C
دمشق 25°C
الإثنين 10 أغسطس 2020
حرارة الطقس في العراق لم تقتل "كورونا" ـ إنترنت

في العراق.. تراجع بأعداد “الوفيات” والصيف لم يقتل “كورونا”


وكالات

سجّلت #وزارة_الصحة العراقية، اليوم الأربعاء، انخفاضاً ملحوظاً بأعداد المتوفين بفيروس “#كورونا”، فبعد أن تجاوزت مائة حالة وفاة في اليوم الواحد، تراجعت إلى أقل من /90/ حالة.

وذكرت الوزارة في بيان رسمي، أنه «تم فحص /15185/ نموذج في كافة المختبرات المختصة في #العراق، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق /728737/».

مبينة أن «الوفيات قد بلغت في أرقام اليوم /87/ حالة وفاة في العراق وموزعة كالتالي، في بغداد وبقية المحافظات».

وبذلك، فقد بلغ مجموع الشفاء من الفيروس في العراق، بحسب بيان وزارة الصحة، /52621/ حالة ومجموع الإصابات /83867/، أما مجموع الوفيات، فهو /3432/.

في السياق، كشف المتخصص بعلم الوبائيات بدائرة صحة الرصافة ببغداد وسام التميمي، عن سبب انتشار فيروس “كورونا” في صيف العراق، وذلك خلافاً للتوقعات السابقة التي أشارت إلى عدم تحمل الفيروس حرارة الجو خصوصاً في شهر تموز.

التميمي قال في تصريحات إنه «انتشار “كورونا” في العراق بفصل الصيف سببه الرئيس هو حدوث تجمعات في أماكن مغلقة لا تراعي التباعد الاجتماعي، وأن الفيروس ينتقل فيها بشكل أوسع لمسافة مترين أو أكثر بسبب عدم وجود تهوية كافية ولأن الأجسام متقاربة ومن الممكن يعلق بها الفيروس ثم تحدث ملامسة له».

موضحاً أن «سرعة انتشار الفيروس ترتبط بعاملين أساسيين هما عدم مراعاة التباعد الاجتماعي ولبس #الكمامة، وملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس كأن تكون في الأسواق أو الأماكن العامة أو المنازل».

وكان باحثون في جامعة برينستون الأميركية، قد خلصوا مؤخراً في دراسة نشرتها مجلة “ساينس” العلمية إلى أن الحر في فصل الصيف لن يكون كفيلاً وحده بإنقاذ الكرة الأرضية من وباء كوفيد-19.

المُعدّة الرئيسية للدراسة رايشتل بايكر، أفادت في بيان صدر عن الجامعة: «نرى أن المناخات الأكثر حراً ورطوبة لن تبطئ الفيروس في المراحل الأولى من الجائحة».


التعليقات