بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
"جيمس لو ميسوريه" ممول "الخوذ البيضاء"- إنترنت

قبل وفاته.. ممول «الخوذ البيضاء» يعترف باختلاس الأموال بدلاً من إيصالها


اختلس ممول «الخوذ البيضاء»(منظمة الدفاع المدني السوري)، أموالاً بآلاف الدولارات، في عملية تزوير إيصالات، مدعياً أنه قد سلمها للمنظمة.

وبحسب ما ذكره موقع “عنب بلدي”(مؤسسة إعلامية سورية)، نقلاً عن تحقيق نشرته صحيفة “Volkskrant” الهولندية، فإن “جيمس لو ميسوريه” ممول “الخوذ البيضاء” «قد اختلس مبلغاً بقيمة 50 ألف دولار، من الأموال المخصصة للمنظمة»، مشيرةً إلى أنه اعترف برسالة لمحاسب هولندي، قبل وفاته بثلاثة أيام «باختلاس المبلغ، من ضمن الأموال التي خصصتها منظمة “Mayday Rescue” الهولندية، لمنظمة “الخوذ البيضاء”».

وكانت المنظمة الهولندية، قد أرسلت محاسباً لمراجعة دفاتر المؤسسة الخيرية، ومراجعة أوراق الممول، حيث ثبت أن الأخير قد زور إيصالات بالمبلغ المذكور، وكان قد ادعى حينها، أنه قد سلمها لـ “الخوذ البيضاء” لتمويل عملية إخلاء في سوريا.

وأوضحت الصحيفة، أن “جيمس”، «كان قد خصص لنفسه راتب 24 ألف دولار شهرياً»، فيما أشار المحاسب إلى أن «عشرات الآلاف من الدولارات، سُحبت نقداً لدفع تكاليف زفافه الفخم، الذي أقيم في #إسطنبول التركية، عام 2018».

وكان “لو ميسوريه”، قد افتخر بتدريب “الخوذ البيضاء”، بتغريدة على حسابه في تويتر، بعدما ترأس منظمة “Mayday Rescue”.

وبظروفٍ غامضة، توفي “لو ميسوريه”، ممول “الخوذ البيضاء” والضابط السابق للمخابرات البريطانية، في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، بمدينة إسطنبول، فيما اعتبرت #الحكومة_التركية وفاته انتحاراً.

وتأسست (منظمة الدفاع المدني السوري)، والتي تُعرف باسم “الخوذ البيضاء”، عام 2013، بهدف إغاثة المتضررين نتيجة الحروب الدائرة في سوريا، وتتألف من ثلاثة آلاف متطوع من المدنيين السوريين، وقد حصلت على جائزة “رايت ليفيلهوود” السويدية (جائزة نوبل البديلة)، عام 2016، تقديراً لجهودها في إنقاذ الأبرياء خلال الحرب.


 


التعليقات