بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
مجموعة من «هيئة تحرير الشام» في إدلب- إنترنت

امرأة تفقد جنينها بإطلاقِ نارٍ عشوائي في مخيمٍ بريف “إدلب”


فقدت، اليوم الاثنين، إحدى النازحات في مخيمٍ بريف #إدلب، جنينها، إثر إطلاق نارٍ عشوائي من قبل عناصر «هيئة تحرير الشام»، بهدف اعتقال أحد قاطني المخيم.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر “هيئة تحرير الشام”، «اقتحمت مخيم “الإحسان” في بلدة “حربنوش” بريف إدلب، وأطلقت النار عشوائياً على أشجار الزيتون داخل المخيم».

وأضاف المرصد الحقوقي، أن إحدى النازحات قد فقدت جنينها «نتيجة الخوف والذعر من رصاص البنادق»، موضحاً، أن «أغلب العائلات تستظل تحت الأشجار، هرباً من شدة الحرارة في الخيام».

وتستمر “هيئة التحرير” بحملة الاعتقالات والمداهمات والاقتحامات، المترافقة بإطلاق النار بشكل عشوائي، لمنازل المدنيين في المنطقة، من دون إذن أصحابها.

وبتهمة “الانتماء إلى تنظيم #داعش”، كانت الهيئة قد أقدمت على تنفيذ حملة أمنية في “سرمين” و”سرمدا” بريف إدلب، منتصف تموز/ يوليو، اعتقلت خلالها عدة أشخاص.

وتمارس “هيئة تحرير الشام” تضييقاً على المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها بريفي #حلب وإدلب، تزامناً مع عشرات التظاهرات والحملات ضد وجودها في المنطقة.


 


التعليقات