بغداد 29°C
دمشق 23°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
مجلس الشعب السوري ـ إنترنت

تزويرٌ في أسماء مُرشحي مجلس الشعب السوري.. مُرشّحة عن حلب تفضح اللعبة


فجّرت سيدة من #حلب، مرشّة لعضوية #مجلس_الشعب السوري، فضيحة كبيرة بكشفها تفاصيل شطب اسمها من أحد القوائم الانتخابية قبل ساعات من بدء عملية الاقتراع واستبداله باسم رجل الأعمال المقرب من القيادة السورية “حسام قاطرجي” المصنّف على لوائح العقوبات الدولية.

وأكدت المرشحة “سندس ماوردي” في منشور لها عبر صفحتها في فيسبوك، أن قائمة “الأصالة” التي تضم العديد من المرشحين المستقلين، قامت بشطب اسمها  الساعة الواحدة من فجر يوم أمس الأحد وطبعت قوائم جديدة بغرض توزيعها على الناخبين دون أن تحوي اسمها، وهو فعل وصفته “ماوردي” بـ “الخيانة”، حسب تعبيرها.

وقالت المرشحة المستقلة عن محافظة حلب: «كيف لقائمة “الأصالة” أن تصدّر كذبة بأنني انسحبت من الانتخابات وتطبع قائمة الساعة واحدة ليلاً لا يوجد فيها اسمي وتسلمني أوراق انتخاب لقائمة كاذبة، كيف لهؤلاء الذين اقسموا على كتاب الله أنهم لن يكذبوا على الشعب».

مضيفة بلهجتها المحكيّة: «أنا موجودة لكشف الكذب ولا يوجد أي توجيه واضح أو خفي، بس عيب يا قائمة “الأصالة”، من الصبح طلع ما عندكم أصالة».

وتكشف صور للوائح تعود لقائمة ما يسمى بـ “الأصالة” أن اسم المرسحة “سندس ماوردي” قد استُبدل باسم “حسام قاطرجي”  رجل الأعمال  السوري المقرب من القيادة السورية والمصنف على لوائح العقوبات الأميركية والدولية وسبق أن ذاع صيته بعد كشف صفقات النفط المشبوهه مع تنظيم “داعش” حين كان يتم توريدها إلى #الحكومة_السورية عبر شركة “القاطرجي” وناقلات النفط الخام التي يمتلكها.

كما تضم القائمة ذاتها المخرج المعروف “نجدت أنزور” المقرب أيضاً من القيادة السورية، وهو عضو في مجلس الشعب السوري الذي يتسابق على عضويته 1656 مرشحاً بينهم 200 سيدة، لاحتلال 250 مقعداً برلمانياً.


التعليقات