بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
العالم ينتظر لقاح "كورونا" ـ إنترنت

خريجون من كربلاء ينتجون مطهّرات.. وبريطانيا تتحدّث عن نجاح علاج “كورونا”


وكالات

أنتج خريجو قسم الصيدلة في جامعة #كربلاء بالعراق 14500 عبوة معقم اليدين و10 ألف عبوة كبيرة لتطهير الأسطح، بدعم من منظمة اليونيسف، ويعد المشروع هو الأول من نوعه منذ تفشي فيروس كورونا، بحسب تقارير.

ونقل موقع “الحرة”، عن منسقة “يونيسف” في #العراق حميدة لاسيكو: «لقد قمنا بتوزيع معقم اليدين والمطهرات على بعض المؤسسات العراقية منذ تفشي الوباء».

مضيفة أن «الخريجين ينتجون بأنفسهم الأشياء التي يحتاجون إليها لحماية مجتمعاتهم من وباء “#كورونا”، هو أمر يتطابق مع الاتزام بتمكين المجتمعات المحلية التي تقود التغيير الإيجابي».

ووفقاً لمنظمة “يونيسف”، فإن «المطهرات تُنتج وفقًا لأعلى المعايير العالمية وبمواد خام محلية المصدر، ثم يتم بعد ذلك تعبئته في عبوات سعة 250 مليلتر ويتم تمييزها وتشتمل على تعليمات حول كيفية الاستخدام».

«تبلغ تكلفة إنتاج زجاجة واحدة دولارين أميركيين، وهو ثلث متوسط سعر بيع زجاجة المطهر اليدوي (6 دولارات) في السوق»، كما أفادت المنظمة.

وتستغرق عملية الإنتاج ما يصل إلى ثلاثة أسابيع، وبمجرد أن تجهز الكمية، يقوم المتطوعون الشباب الذين تم تدريبهم على تعزيز النظافة من قبل اليونيسف بتوزيع الزجاجات على عيادات ومراكز الصحة العامة، وحتى الآن، تم توزيع زجاجات المطهرات ومحاليل المطهرات لـ 34 مركز رعاية صحية رئيسية في كربلاء وبغداد.

في غضون ذلك، أكدت “أوكسفورد” البريطانية، اليوم الاثنين، التي تطور لقاحاً ضد فيروس “كورونا” بالتعاون مع شركة “استرازنيكيا”، أن التجارب التي أجريت أظهرت نتائج في تقوية المناعة لدى الإنسان.

وذكرت الجامعة في بيان أن «التي أجريت على أكثر من ألف متطوع أظهرت تطوير المتلقي أجساماً مضادة لمحاربة كورونا».

وتخوض مجموعة من الدول على رأسها #الولايات_المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا، منافسة عالمية لإنتاج أول لقاح ناجح ضد فيروس “كورونا” المستجد، الذي أودت جائحته بحياة أكثر من 600 ألف شخص عبر العالم.


التعليقات