بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
صورة من الإنترنت

“الجيش السوري” يطرح محاصيل الأهالي المهجّرين من بلدات ريف “حماه” بالمزاد العلني


أعلنت اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة #حماه، عن إجراء مزاد علني لاستثمار محصول “الفستق الحلبي” في بعض المدن والبلدات التي نزح منها أهلها، عقب العمليات العسكرية على الريف الشمالي و#سهل_الغاب.

الإعلان عن استثمار محصول “الفستق الحلبي”، جاء بناءً على قرار أصدرته لجنة “الأمر الإدارية المكلفة” من قبل رئيس اللجنة الأمنية في “حماه”، والتي دعت المستثمرين للتقدم إلى مزادٍ يخوّل الرابح منهم بجني محصول الفستق الحلبي من أراضي مدن وبلدات #اللطامنة و #لطمين و #كفرزيتا والزكاة.

وأكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”: أن اللجنة المكلفة بتنظيم المزاد، اشترطت أن يقوم المستثمر  بجني المحصول خلال مدة أقصاها 30 يوماً، تبدأ منذ منحه الأمر المباشرة بالتنفيذ ولا تتعداها.

وتعتبر المناطق المشمولة أراضيها بالمزاد شبه خالة من السكان، بعد أن نزح منها أصحابها جراء المعارك التي شهدتها وتوجه أكثرهم إلى الشمال السوري، حيث تسيطر فصائل #الجيش_الوطني المدعومة من #تركيا.

ويعاني عشرات الآلاف من سكان مدن وبلدات #إدلب و”حماة” وريف #حلب، من صعوبة الوصول إلى أراضيهم الزراعية، بسبب وقوعها ضمن مناطق العمليات العسكرية المحتمل اندلاعها في أي وقت، خاصة بعد الخروقات اليومية لهدنة وقف إطلاق النار المتفق عليها بين #روسيا و”تركيا”.


التعليقات