بغداد 31°C
دمشق 32°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
الصورة من المظاهرة الاحتجاجية في مدينة أزمير غربي تركيا- إنترنت

بعد مقتل طالبة جامعية على يد حبيبها.. الشرطة التركية تعتقل متظاهرات في وقفة احتجاجية بـ “إزمير”


اعتقلت الشرطة التركية 15 امرأة في مدينة #إزمير غربي #تركيا، الثلاثاء، من اللواتي شاركن في مظاهرة احتجاجية، إثر مقتل طالبة جامعية بعد تعرضها للضرب والتعذيب على يد حبيبها.

وذكر موقع (العربية نت)، أن منظمة “النساء معاً”(حركة نسوية للمطالبة بحقوق المرأة)، «دعت إلى وقفة احتجاجية لمقتل الطالبة الجامعية التركية “بينار غولتكين”، والتي قد قُتلت على يد حبيبها السابق في ولاية #موغلا، بعد اختفائها منذ الثلاثاء الماضي».

وكانت النساء المتظاهرات يردن الوصول إلى مركزٍ ثقافي وسط مدينة “إزمير”، إلا أن «الشرطة تدخلت بقوة لمنعهن من إكمال المسير»، في وقتٍ، أشارت بعض المشاركات، إلى أن «النساء المحتجزات نُقلن إلى المستشفى، ومن ثم إلى مركز الشرطة»، ونوهنَّ إلى أن «لدى بعضهن كدمات في أجزاء مختلفة من الجسم».

وتمكنت الشرطة التركية من إلقاء القبض على حبيبها السابق بعد عملية البحث والتحري، ليعترف من خلال الاستجواب، أنه قد «اصطحب الفتاة إلى منزله بهدف التحدث معها وطلب الرجوع إليه، فرفضت، ومن ثم أقدم على ضربها وخنقها حتى وفاتها».

وأضاف أنه قد «حمل الجثة إلى غابةٍ، بعد وضعها داخل برميل حديدي، ثم غطاها بالإسمنت»، ساعياً لتأخير عثور الشرطة عليها قدر الإمكان.

ودفعت الحادثة، مئات النساء في ولايتي #إسطنبول و “أزمير”، إضافةً لعددٍ من منظمات المجتمع المدني، إلى التظاهر احتجاجاً على مقتل الفتاة، مطالبين بتطبيق اتفاقية إسطنبول، التي تقضي بمكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي.

وكان البرلمان الأوربي قد دعا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، جميع دول الأعضاء للمصادقة على اتفاقية إسطنبول، وفي العام 2017، وقع الاتحاد الأوروبي على الاتفاقية، والتي دخلت حيز التنفيذ عام 2014.


 


التعليقات