بغداد 32°C
دمشق 24°C
الخميس 24 سبتمبر 2020
صورة من شارع راجو بمدينة عفرين ـ (الحل نت)

(فيديو) سيدة من عفرين تدفع حياتها ثمناً لاقتتالٍ بين عناصر من “جيش الشرقية”


وقعت سيدة من مدينة #عفرين ضحية رصاص اشتباكات عنيفة اندلعت بين مجموعتين من فصيل “جيش الشرقية” المنضوي تحت لواء “الجيش الوطني”، اليوم الأربعاء، وسط المدينة، ما أسفر عن مقتلها  وإصابة طفلها.

وأفادت مصادر محلية من مدينة “عفرين” لموقع (الحل نت)، أن «اشتباكات عنيفة دارت بيت عائلتين من عوائل فصيل #جيش_الشرقية  قرابة الساعة الرابعة من مساء اليوم الأربعاء،في حي “الفيلات” وسط المدينة، أدت إلى فقدان امرأة لحياتها وإصابة طفلها بجراح بليغة».

وأوضح المصدر: أن «الاشتباكات جرت باستخدام أسلحة رشاشة وقذائف أربي جي، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين في الحي، لكن لم يعرف عدد المصابين حتى الآن».

وأشار المصدر، إلى أن جهاز الشرطة العسكرية تدخل لفض الاشتباك وسحب الأسلحة من إيدي المتقاتلين من العائلتين، دون أن يُعرف بعد سبب الخلاف».

وكانت عفرين قد شهدت بتاريخ  19 من تموز/ يوليو الجاري، انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة قيادي من فصيل “فيلق الشام” ما أدى إلى مصرعه وإصابة 13 مدنياً بينهم  6 أطفال.

وتتقاسم فصائل “الجيش الوطني” السيطرة على أحياء مدينة عفرين التي تشهد اشتباكات متكررة وغالباً  تؤدي إلى سقوط أو إصابة مدنيين، فيما تشهد المدينة وريفها عمليات اختطاف وفرض إتاوات منذ سيطرة “الجيش الوطني” مدعوماً بالجيش التركي على المدينة في آذار/ مارس من العام 2018.


التعليقات