بغداد 29°C
دمشق 25°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020
الناشطة الألمانية "هيلا مويس" - فيسبوك

(فيديو): لحظة اختطاف “هيلا مويس”، و”سائرون” يبدي استعداده بالتدخل للإفراج عنها


مرت /48/ ساعة على اختطاف الناشطة الألمانية #هيلا_مويس قرب “بيت تركيب” عند شارع #أبو_نوّاس وسط العاصمة العراقية #بغداد، دون الكشف عن مختطفيها.

إزاء ذلك، بدأت #الحكومة_الألمانية تتفاعل مع حادثة اختطاف “مويس”، منذ البارحَة، وحتى نهار اليوم، من أجل كشف مكانها وإطلاق سراحها، بعد أن اقتيدت لمكان مجهول.

“هيلا مويس” – فيسبوك

إذ شكّلت وزارة #الخارجية_الألمانية فريق أزمة عقب اختطاف “مويس” لمعرفة مصيرها، فيما أكّد وزير خارجية #ألمانيا “هايكو ماس”، أن «بلاده تعمل لإيجاد حل يضمن سلامتها».

صباح اليوم، تم تسريب مقطع فيديو، يُظهر لحظة اختطاف “مويس” إبّان سيرها مشياً في “أبو نوّاس”، إذ اعترضتها سيارة بيضاء، واقتادتها لمكان مجهول حتى اللحظة.

شاهد | لحظة اختطاف الناشطة الألمانية هيلا ميوس يوم أمس من قبل مجموعة مسلحة وسط منطقة الكرادة ببغداد.

Gepostet von ‎يلا Yalla‎ am Dienstag, 21. Juli 2020

تُعد “هيلا” من الناشطات في مجال #حقوق_الإنسان، وتمتلك بيتاً في حي #الكرادة وسط بغداد تخصصه لإقامة الفعاليات الشبابية، كما أنها تمتلك علاقات واسعة من الأوساط الثقافية.

كان “علاء الأنصاري”، وهو أحد العاملين في “بيت تركيب” الذي تديره “هيلا”، قال إن «الفصائل المسلحة في بغداد تظن أن “هيلا مويس” هي جاسوسة ألمانية».

«وفصائل أخرى تظن أنها تتعامل مع الموساد الإسرائيلي، وخلال الأشهر الماضية تعرضت “هيلا” إلى حملة إعلامية قاسية»، حسب حديث “الأنصاري” لـ (الحل نت).

مبيناً أن «الحملة التي قادتها فصائل مسلحة وأحزاب إسلامية في بغداد اتهمت “هيلا” بأنها جاسوسة، ويبدو أنه السبب الذي دفع العصابات إلى اختطافها».

سياسياً، طالب #تحالف_سائرون، الذي يتزعمه #مقتدى_الصدر، «الحكومة بحماية البعثات الدبلوماسية»، معرباً عن «استعداده للتدخل في قضية اختطاف الناشطة الألمانية».

“هيلا مويس” – فيسبوك

بيان للتحالف قال، إن «وفداً منه زار #السفارة_الألمانية في بغداد، وأكد من هناك استعداد التحالف التام للمساعدة اللازمة من أجل الإفراج عن المختطفة الألمانية».

ودَعا إلى «ضرورة قيام #الحكومة_العراقية بواجبها في حماية البعثات الدبلوماسية ورعايا الدول الصديقة والشقيقة المتواجدين داخل الأرض العراقية».

“هيلا مويس” مع “ذكرى سرسم” – فيسبوك

التحالف أكّد، أن «الزيارة تأتي في سياق تعزيز العلاقات الطيبة والايجابية مع الحكومة والشعب الالماني بما يخدم مصلحة العراق وشعبه، وتضامناً مع عائلة المواطنة الألمانية المختطفة داخل العراق».

منذ لحظة اختطاف “مويس”، اكتظت منصات #التواصل_الاجتماعي بالدعوات لإطلاق سراحها، إذ تصدّر وسم “#أطلقوا_سراح_هيلامويس” ترند منصّة #تويتر العراق.

في #فيسبوك التي أعلن عبرها خبر اختطاف “مويس” بوساطة صديقتها، تم إطلاق وسم “#أطلقوا_سراح_هيله”، كما يحبون مناداتها باسم “هيله”، وهو اسم شائع الاستخدام في العراق.

من حساب الناشطة العراقية “ذكرى سرسم” – فيسبوك

جاءت “مويس” للعراق عام 2013، وتعيش فيه منذ ذلك الحين، وتدير القسم الثقافي في #معهد_غوته الألماني، وتملك دراجة هوائية تتجول فيها يومياً في شوارع الكرادة ببغداد.

“مويس” وهي تقود دراجتها الهوائية في شوارع الكرادة – فيسبوك

ساعدت الكثير من الشباب العراقي في تحقيق أحلامه، بخاصة بعد إطلاقها مشروع “بيت تركيب”، وتظاهرت معهم عند خطوط الصد الأمامية في “انتفاضة تشرين” في أكتوبر 2019.


التعليقات