بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
عودة التظاهرات في العراق ـ إنترنت

موجة تظاهرات جديدة في جنوب العراق: الكهرباء مطلب رئيسي


انطلقت صباح اليوم الأربعاء، تظاهرات شعبية في محافظتي ذي قار والديوانية جنوب #العراق، فيما يستعد ناشطون من محافظة #بابل للنزول إلى الشوارع مطالبين بالخدمات وعلى رأسها #الكهرباء.

ونقلت محطات فضائية عراقية مشاهد من مدينة #الناصرية تُظهر قيام العشرات من المتظاهرين بقطع الطريق الرئيس الرابط بين قضاء الشيوخ ومركز المدينة.

وقال المتظاهرون إنهم «يطالبون بتوفير الكهرباء بعد التردي الحاصل في القطاع منذ عدة أيام، وإيجاد الحلول لمشاكل الخدمات التي يعانون منها».

وفي #الديوانية، أقدم موظفون غاضبون على إغلاق دائره كهرباء قضاء “عفك” شرق المحافظة، احتجاجاً على عدم صرف أجورهم.

واشترك معهم مواطنون يطالبون بالكهرباء، فيما رفع المتظاهرون يافطات مثل “نريد كهرباء” و “باسم الدين باكونا الحرامية” أي سرقتنا الأحزاب باسم الدين والمذهب.

أما في بابل، تجري الاستعدادات بواسطة ناشطين ومتظاهرين للنزول إلى الشوارع مساء اليوم الأربعاء، للمطالب بذات المطلب، وهو الكهرباء.

وأشار عضو تنسيقية تظاهرات مدينة الحلة علي الجنابي إلى أن «المحافظة تعاني من نقصٍ كبير في التجهيز الكهربائي، ورغم أن #الحكومة_العراقية أعلنت أنها في صدد توفير التيار إلى الأحياء إلا أنها لم تنفذ وعدها».

مبيناً في اتصالٍ مع “الحل نت” أن «الأهالي فقدوا الثقة بكل الوعود الحكومية التي تتصدر وسائل الإعلام الحزبية، وثبت أن الحكومة عاجزة عن توفير أبسط احتياجات المواطنين».

ويوم الاثنين الماضي، أقدم متظاهرون على قطع الطريق الرئيسي بين ميسان وذي قار احتجاجاً على تردي الخدمات والكهرباء، كما طالبوا بإقالة قائممقام ومديري الدوائر الخدمية.

يُشار إلى أن فصل الصيف هو الأصعب على العراقيين، ويشهد في منتصفه من كل عام احتجاجات شعبية على تدهور الكهرباء وقلة تزويد المواطنين بها، وخاصة في البصرة ومدن الجنوب.

ويشهد العراق خلال الصيف ارتفاعاً هائلاً في درجات #الحرارة التي تتجاوز غالباً الـ50 درجة مئوية في بعض المناطق، ما يدعو #الحكومة الاتحادية في #بغداد، إلى تعطيل الدوام الرسمي في جميع الدوائر الرسمية.


التعليقات