بغداد 33°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020
قوات التحالف الدولي في العراق - إنترنت

بعد استهداف “معسكر بسماية” في بغداد: ما الأضرار ومن أين انطلقت الصواريخ؟


يبدو أن مسلسل استهداف القواعد والمعسكرات العراقية التي تتواجد فيها #القوات_الأميركية وقوات #التحالف_الدولي على حد سواء، يأبى أن ينتهي، وكما هي العادة يتم الاستهداف بذات الطريقة.

الطريقة، هي الاستهداف المتكرر بصواريخ نوع #كاتيوشا، وذات الأمر حصل اليوم،، إذ استُهدفَ #معسكر_بسماية جنوب شرقي #بغداد بأربعة صواريخ “كاتيوشا” مساء الجمعة.

حسب بيان لخلية #الإعلام_الأمني، فإن «الصاروخ الأول سقط على مستودع للدروع، والثاني على كرفانات تابعة لفوج حماية المعسكر، والصاروخين الآخرين سقطا في ساحة فارغة».

وأضاف البيان، أن «الاستهداف أدى لأضرار مادية فقط دون وقوع خسائر بشرية، وتشير المعلومات الأولية إلى أن انطلاق هذه الصواريخ كان من منطقة #الداينية التابعة لمحافظة #ديالى».

يضم “معسكر بسماية”، مجموعة من المستشارين والمدرّبين من قوات “التحالف الدولي” الذي تقوده #واشنطن، وكان التحالف قد أعلن في وقت مضى، عزمه تسليم المعسكر لـ #القوات_العراقية.

منذ مطلع العام الحالي، تستهدف الميليشيات الموالية لـ #إيران الوجود الأميركي في #العراق من سفارة وقواعد عسكرية، وشركات أمنية بشكل شبه دوري، دون أن توقفها #الحكومة_العراقية.


التعليقات