بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي والمرشد الإيراني علي خامنئي ـ إنترنت

صحيفة: الكاظمي لم يستجب لخامنئي.. طلبان مرفوضان


وكالات

أفادت صحيفة “العرب” السعودية، اليوم السبت، بأن رئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي رفض، خلال زيارته #طهران، طلبين صريحين جاءا على لسان المرشد الإيراني #علي_خامنئي.

ونقلت عن مصادر سياسية عراقية قولها إن «الزيارة أحيطت بالكثير من التشنج، لاسيما اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء العراقي بمرشد الثورة الإسلامية علي خامنئي».

وبحسب الصحيفة، فإن «الطلب الأول تمثل في تسديد مستحقات شراء العراق للكهرباء والغاز من #إيران بالدولار الأميركي الذي تحتاج إليه #إيران بشدة من خلال بنوك صينية، إذ أصر الكاظمي على الدفع بالعملتين العراقية أو الإيرانية، لتجنب الصدام مع العقوبات الأميركية».

أما «الطلب الثاني هو لقاء الكاظمي بالجنرال إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأن الكاظمي رفض الطلبين الإيرانيين بشكل صريح».

وأضافت المصادر أن «تغريدات المرشد الإيراني على حسابه الرسمي أثناء وجود الكاظمي في طهران تكشف عن عدم معقولية الطلبات الإيرانية من رئيس #الحكومة_العراقية».

وكان خامنئي قد كتب على “تويتر”، أن «إيران لن تنسى جريمة اغتيال #أميركا للفريق سليماني وأبومهدي المهندس، وستوجّه حتما ضربة مماثلة للأميركيين».

وقُتل “سليماني” ومعه نائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي #جمال_جعفر المعروف باسم “ابو مهدي المهندس” بضربة جوية أميركية في كانون الثاني/ يناير الماضي قرب #مطار_بغداد الدولي.

ويعتبر العراقيون أن إيران هي المسؤول الأول والأخير عن دمار بلادهم منذ عام 2003، ولذلك يرفضون أي تطوير للعلاقة بين #بغداد وطهران، في كل المجالات، ولعل الطاقة من ضمن هذه المجالات.


التعليقات