بغداد 31°C
دمشق 22°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
الصورة لأحد المراكز الثقافية في الميادين - إنترنت

عراك بين موظفي «المركز الثقافي» الإيراني و«الدفاع الوطني» في الميادين بريف ديرالزور


حصل عراك بالأيادي مساء السبت بين عناصر #الدفاع_الوطني وموظفي “المركز الثقافي” الإيراني في ريف #دير_الزور الشرقي.

وقال مراسل «الحل نت» إن «عراكاً نشب بين الطرفين في مدينة #الميادين، بعد قيام عناصر “الدفاع الوطني” بطرد موظفي “المركز الثقافي” الإيراني الذين كانوا يحضّرون مكاناً لإحياء احتفالاً دينياً بمحاذاة مقر “الدفاع الوطني” عند إنعاش الريف»

وأوضح المراسل أن «الاشتباك وقع عندما أغلق العاملون في المركز الثقافي الإيراني كافة الشوارع المؤدية إلى مقر الدفاع الوطني، الأمر الذي اعترض عليه عناصر الأخير».

وأضاف المراسل أن «عناصر “الدفاع الوطني” أطلقت رصاصاً في الهواء لإخافة الموظفين بعد طردهم من المكان» مشيراً إلى أن «عناصر “الثوري” الإيراني استقدمت دوريات إلى المكان واعتقلت عنصرين من “الدفاع الوطني”».

وسبق أن شهدت المدينة حادثة مماثلة، حيث أقدم عناصر من مليشيا #فاطميون و”الثوري” الإيراني على تطويق مقر للدفاع الوطني بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، على خلفية قيامهم بطرد موظفي المركز “الثقافي الإيراني” وإهانتهم أثناء قيامهم تجهيز مكان احتفال ديني بالقرب من مقرهم في ساحة الحزب القديمة أيضاً.

يشار أنّ مليشيا “الحرس الثوري” تهيمن على قسم كبير من مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، وتنشر مقار عسكرية وأمنية لها في المنطقة، ولا تسمح للقوات النظامية التدخل في مناطق سيطرتها مطلقاً.

 


التعليقات