بغداد 31°C
دمشق 24°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
من انفجارات "معسكر صقر" في بغداد - إنترنت

«ليسَت الأولى».. هذه قصّة انفجارات “معسكر صقر” في العراق


بعد الانفجارات الـ /3/ التي حصلت في #معسكر_صقر بمنطقة #السيدية جنوبي العاصمة #بغداد، مساء اليوم، أصدرت الجهات الأمنية العراقية بيانات وتصريحات توضيحية.

أول بيان كان من قبل خلية #الإعلام_الأمني، بيّنت فيه أن الانفجارات «ناجمة عن انفجار مستودع أعتدة وذخائر لـ #الشرطة_الاتحادية، سببه ارتفاع درجات الحرارة وسوء الخزن».

جاء البيان الثاني، من #وزارة_الداخلية العراقية، إذ قالت فيه، إن «فرق #الدفاع_المدني سيطرت على (70 %) من الحرائق التي اندلعت نتيجة انفجارات المعسكر».

وأضافت، أن «وزير الداخلية #عثمان_الغانمي، وجّه بتشكيل لجنة لتتقصى الحقائق لمعرفة ملابسات الانفجارات التي اندلعت في المعسكر الذي يقع على طريق سريع #حلة – بغداد».

بعد ذلك غرّد مسؤول مديرية الإعلام في هيئة #الحشد_الشعبي، “مهند العقابي”، عبر حسابه بمنصّة #تويتر، قائلاً: إن الانفجار «كان كبيراً، (…) ورغم ذلك لم يُصب أي عناصر بشرية بضرر».

يتواجد في “معسكر صقر”، قوات من “الشرطة الاتحادية”، و #الجيش_العراقي، و “الحشد الشعبي”، وتُخزّن فيه هذه القوات، الأسلحة والمعدات الأمنية.

لم تكن هذه المرة هي الأولى التي تنفجر فيها الأسلحة بـ “معسكر صقر”، إذ شهد انفجارات مماثلة في السابق، آخرها صيف 2019، بانفجار مستودع أسلحة تابع لـ “الحشد الشعبي”.


التعليقات