بغداد 12°C
دمشق 11°C
الخميس 3 ديسمبر 2020
جندي أميركي في قاعدة التاجي - إنترنت

استهداف “معسكر التاجي” ببغداد، وانفجارات في قاعدة “ماجد التميمي” بصلاح الدين.. هذه الأضرار


مرة أخرى، يتعرض #معسكر_التاجي شمالي العاصمة العراقية #بغداد، الذي تتواجد فيه #قوات_أميركية، للاستهداف، وهذه المرة بـ /3/ صواريخ #كاتيوشا انطلقت من منطقة مجاورة له.

وقال بيان لخلية #الإعلام_الأمني، إن «الصواريخ انطلقت من منطقة #سبع_البور المجاورة لـ #التاجي، (…) وسقطت على مواقع لـ #الجيش_العراقي  الذي يتواجد في القاعدة».

وأضافَت الخلية في بيانها، أن «الصاروخ الأول، سقط على السرب الخامس عشر لطيران الجيش، وتسبّب بأضرار كبيرة لإحدى طائرات طيران الجيش».

«وسقط الصاروخ الثاني على “معمل المدافع والأسلحة”، مُخلّفاً أضراراً مادية، فيما سقط الصاروخ الثالث في السرب الثاني مِن طيران الجيش لكنه لم ينفجر»، حسب البيان.

وأكمل البيان، أنه «ستواصل #القوات_الأمنية العراقية السعي لملاحقة الضالعين بهذه الهجمات، وتقديمهم للعدالة، لينالوا جزاءهم المستحق، ولضمان تحقيق السيادة العراقية الناجزة».

في سياق آخر لا يبتعد كثيراً، قالت الخلية ذاتها في بيان، إن «انفجارَين حدَثا في قاعدة #ماجد_التميمي الجوية بمحافظة #صلاح_الدين شمال العاصمة بغداد».

وأوضحَت، أن «فرق #الدفاع_المدني، تمكّنت مِن السيطرة على الحريق الذي نجم عن هذين الانفجارين، دون وقوع خسائر بشرية»، من غير أن تذكر أية تفاصيل أخرى.

أمس، حدثت /3/ انفجارات في #معسكر_صقر جنوبي #بغداد، نتيجة انفجار مستودع أعتدة وذخائر لـ #الشرطة_الاتحادية، سببه ارتفاع درجات الحرارة وسوء الخزن».

ووجّهَ وقتها «وزير الداخلية #عثمان_الغانمي، بتشكيل لجنة لتتقصى الحقائق لمعرفة ملابسات الانفجارات التي اندلعت في المعسكر الذي يقع على طريق سريع #حلة – بغداد».


التعليقات