بغداد 33°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020
رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي ـ إنترنت

بعد مقتل متظاهرين في العراق.. الكاظمي يدعو الوزراء للنزول إلى الشوارع


وجه رئيس #الحكومة_العراقية #مصطفى_الكاظمي، اليوم الثلاثاء، الوزراء بالنزول إلى الشارع ووضع الخطط لتلبية مطالب المتظاهرين، متوعداً في الوقت ذاته باتخاذ سلسلة من “القرارات الوطنية”، بحسب وصفه.

وقال الكاظمي خلال ترؤس جلسة مجلس الوزراء: «نعمل بكل الجهود لتذليل التحديات وتلبية مطالب المواطنين واحتياجاتهم».

مشيراً إلى «توجيه الوزراء والدوائر الخدمية المعنية بتجنّب العقبات البيروقراطية والعمل بأساليب مرنة في تنفيذ القرارات».

ولفت إلى أن «على الوزراء الاستماع لمطالب المواطنين والنزول الى الشارع ووضع الخطط لتلبية هذه المطالب، لأن الخطط الإصلاحية يجب أن توازيها خطط مماثلة لاستيعاب مطالب المواطنين».

وشدد أيضاً على أنه «لا تراجع عن تقوية مؤسسات الدولة، والعمل جارٍ على تقويتها، ونحن بصدد اتخاذ قرارات وطنية لتلبية مطالب الشعب».

وشهدت الأيام الماضية، تصاعداً في حدة الاحتجاجات الشعبية التي تخللتها أعمال عنف أسفرت ليلة الأحد ـ الإثنين عن مقتل ثلاثة متظاهرين وإصابة /20/ آخرين في ساحة التحرير ببغداد، بحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية.

وأعلنت المفوضية أنها وثّقت مقتل وإصابة 24 متظاهراً ضمن أعمال العنف في #ساحة_التحرير ببغداد أمس الأثنين.

مؤكدة في بيان أن «هناك خطر من استخدام العنف وتقييد حرية التظاهر السلمي»، كما طالبت القوات الأمنية بـ«حظر استخدام العنف تجاه المتظاهرين السلميين باعتباره يمثل انتهاكاً صارخاً لمعايير #حقوق_الإنسان ومعايير #الأمم_المتحدة بحماية المتظاهرين».

وكان الكاظمي قد تعهد، أول توليه السلطة في 7 أيار الماضي، بحماية المتظاهرين وتحرير المختطفين منهم إلى جانب اعتبار القتلى شهداءً ومنحهم الحقوق القانونية.

وتشهد #بغداد ومحافظات وسط وجنوب البلاد تظاهرات منذ تشرين الأول من العام الماضي، وتمكنت من إجبار الحكومة السابقة برئاسة #عادل_عبدالمهدي على التنحي من منصبه، فيما زادت حدة الاحتجاجات مؤخراً إثر تردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي تزامناً مع موجة الحر.


التعليقات