بغداد 30°C
دمشق 20°C
الجمعة 2 أكتوبر 2020
صورة من "بصرى الشام" ـ إنترنت

(فيديو) على وقع هتافاتٍ ضد “الأسد”.. فيلق “روسيا” الخامس يحتفل بتخريج دفعة مقاتلين في درعا


شهدت مدينة #بصرى_الشام جنوب غربي درعا اليوم، احتفالاً ضم نحو ألف عنصر يتبعون لمنا يعرف باسم “اللواء الثامن” في الفليق الخامس المدعوم من #روسيا والذي يقوده “أحمد العودة” القيادي السابق لفصيل “”شباب السنّة”.

وأكدت مصادر صحفية محلية، أن الاحتفال جاء بمناسبة تخريج دفعة من نحو ألف مقاتل جرى تدريبهم خلال الفترة الماضية في معسكرات خاصة أقامها العودة بغرض ضم عناصر سابقين في صفوف فصائل المعارضة.

وتداولت صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصوّرة من الاحتفال الذي جرى في إحدى ساحات “بصرى الشام”، وسرعان ما تحوّل إلى تظاهرة حاشدة بدأت تطلق هتافات: «سوريا لينا وما هي لبيت الأسد» و «حوران حوران جنة» وغيرها من الهتافات المناهضة للحكومة والقيادة في #دمشق.

وكان “أحمد العودة” الذي سبق أن ولّته #روسيا قيادة أحد تشكيلات “الفيلق الخامس”، قد أعلن مطلع هذا الشهر عن تيّته تشكيل جسم عسكري (موحد)، تحت مسمى “جيش حوران الموحد”.

وتشكك العديد من الأوساط المحلية في #درعا بقدرة “العودة” على تنفيذ مخططه، معتبرين أنه المسؤول الأول عن فرط عِقد “الجبهة الجنوبية”، التي كانت تعتبر الإطار العسكري الأكبر لفصائل المعارضة المسلحة في “درعا” و #القنيطرة.

ويتهم ناشطون، “أحمد العودة” بالمسؤولية عن تهجير مقاتلين محليين، بعد أن سارع لعقد اتفاق مع #روسيا، وشارك في قتال بعض الفصائل أواخر عام 2018.

كما يعتبر “العودة” مسؤول عن توتير الأوضاع مع جيرانه من أهالي محافظة #السويداء، خاصة بعد ما ارتكبته قواته من قتل نحو 17 شخصاً من أبناء بلدة #القريّا قبل أشهر ومنع المزارعين من حصاد أراضيهم الزراعية المحاذية لـ “بصرى الشام”.


التعليقات