بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020
صورة من الإنترنت

مقتل وإصابة 11 مدني بقصفٍ تركي على منطقة “منبج” شمالي سوريا


قُتل 5 أشخاص وجرح نحو 6 آخرين، نتيجة قصفٍ جرى بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، أقدمت على تنفيذه القوات التركية المتمركزة في الشمال السوري، استهدفت فيه قريتين غربي مدينة #منبج بريف #حلب الشمالي الشرقي.

وقال المركز الإعلامي التابع للمجلس العسكري في “منبج”: إن «القوات التركية وفصائل #الجيش_الوطني قصفت بالقذائف المدفعية، قريتي “قورت ويران، ويلاني (23 كلم غرب مدينة منبج)، ما أدى إلى مقتل 6 مدنيين بينهم نساء وأطفال».

وأكد المركز: أن «القصف جرى من القاعدتين التركيتين في قريتي “الشيخ ناصر” و “أولاشلي” الواقعتين ضمن مناطق ما يسمى “درع الفرات”».

وبحسب مصادر محلية، فإن القصف جرى حوالي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وأن الجرحى أسعفوا إلى مشافي “منبج”، كما قامت قوات “مجلس منبج العسكري” بالرد على مصادر النيران».

في السياق ذاته، قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان”: إن «القصف التركي أسفر عن مقتل 5 مدنيين بينهم أطفال وجرح أكثر من 10 بينهم نساء وأطفال».

وأضاف المرصد: أن « #قوات_سوريا_الديمقراطية استهدفت تجمعات القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف “حلب” الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن».

وتشهد منطقة “منبج”، عمليات قصف متكررة من جانب القوات التركية، أدى آخرها مطلع آذار/ مارس الفائت، إلى سقوط قتلى وجرحى من قوات #الحكومة_السورية، المتمركزة في العديد من قرى المنطقة.

وسبق أن طال القصف أيضاً مقراً للقوات الروسية في بلدة “العريمة” وتزامن ذلك مع تصعيد عسكري جرى في مناطق بريف #إدلب.


التعليقات