بغداد 29°C
دمشق 19°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
الحشد الشعبي في مدن غرب العراق ـ إنترنت

الكونجرس الأميركي يوافق على قانون إيقاف دعم “الحشد الشعبي”


وكالات

وافق الكونجرس الأميركي على قانون يتضمن إيقاف الدعم المالي لفصائل #الحشد_الشعبي الشيعية ومنظمة “بدر” التي ينزعمها #هادي_العامري، بعد أن كان يصلها دعم أميركي خلال فترة مقاتلة تنظيم “#داعش”.

وأوصى تقرير جديد صدر عن الكونجرس، بـ«ضرورة تصنيف كل من منظمة بدر والعامري في قائمة الإرهاب، بجانب فصائل أخرى مثل كتائب الإمام علي، وسرايا الخراساني، وكتائب سيد الشهداء، ولواء أبوالفضل العباس، وحركة الأوفياء، وحركة جند الإسلام، وسرايا عاشوراء، واعتبارها مليشيات إرهابية عراقية موالية لإيران وتقاتل في #سوريا والعراق».

ولفت التقرير إلى أن «هذه الفصائل لم تكن المجموعات الوحيدة التي وقعت على بيان في أبريل 2020، يتعهد بمواجهة #الولايات_المتحدة».

مشدداً على «ضرورة طلب الكونجرس تقريراً سنوياً من #وزارة_الخارجية الأميركية، عن الكيانات الجديدة التي تدار من قبل الحرس الثوري الإيراني في #العراق».

وأفاد التقرير بأن «عدد أفراد الميليشيات المدعومة من #إيران التي كانت تحارب “داعش” في كل من سوريا والعراق، يصل إلى 100 ألف عنصر، في حين لم يتجاوز عدد مسلحي التنظيم 33 ألف، حسب البنتاجون».

مبيناً أن «الحرس الثوري أنشأ ودرّب وأدار مجموعات مثل “منظمة بدر”، التي حاربت بجانب إيران في الحرب العراقية الإيرانية، كما تورط زعيم المنظمة هادي العامري، في هجوم إرهابي على السفارة الأميركية ببغداد في ديسمبر/ كانون الأول 2019».

في الأثناء، قال عضو الكونجرس الأميركي جو ويلسون إنه «نجح في بادخال تعديلين على قانون موازنة الدفاع ليصلح أحد أخطاء إدارة #باراك_اوباما».

شارحاً أن «تحظر هذه التعديلات استخدام أموال دافعي الضرائب الأميركيين في مساعدة الميليشيات سيئة السمعة التي تدعمها إيران والتي تقوض سيادة العراق ولديها دعم أميركي».

وأكمل أن «الميليشيات تتكون من قوات #الحشد_الشعبي إضافة للوكيل الجبان لإيران وهي منظمة “بدر” والتي تنفذ بشكل مخزي أوامر طهران الخبيثة في العراق وشاركت في الهجوم على سفارتنا في #بغداد».

وأردف ويلسون أن «سيتم تصنيفهم كمنظمات إرهابية، ويجب التأكد من أنه لا يوجد دولار واحد من دولارات دافعي الضرائب الأميركيين الذين حصلوا عليها بشق الأنفس يذهب إلى هذه العصابات الإجرامية التي تسعى لزعزعة استقرار العراق وإلحاق الضرر بالعائلات الأميركية».

يأتي ذلك، في إطار تخطيط الجمهوريين بالكونجرس لتقويض قدرات #إيران ووكلائها في المنطقة بأكبر حزمة من العقوبات في التاريخ، حسبما ذكر موقع “واشنطن فري بيكون”.


التعليقات