بغداد °C
دمشق 27°C
الخميس 6 أغسطس 2020
الطيران التركي يقصف إقليم كردستان ـ إنترنت

غاراتٌ جويةٌ جديدة.. تركيا تقصف الأراضي العراقية


أعلنت #وزارة_الدفاع التركية، اليوم السبت، قتلها /6/ من عناصر ينتمون إلى “حزب العمال الكردستاني” بعملية أمنية وغارات جوية داخل الأراضي العراقية.

وذكرت الوزارة في بيان أن «القوات المسلحة أجرت بالتنسيق مع جهاز المخابرات، عملية في منطقة “قارا” شمالي #العراق».

وأضافت أن «سلاح الجو التركي نفّذ غارة على الأهداف المحددة، حيّد فيها /6/ إرهابيين».

وكان الناطق باسم وزارة شؤون البيشمركة اللواء بابكر فقي، قد أكد أن الجيش التركي توغل في أراضي إقليم كردستان مسافة تتراوح بين 20 و40 كيلومتراً، وقد تم إبلاغ الحكومة الاتحادية العراقية بانتهاك حدود وأراضي الإقليم.

أما النائب في #البرلمان_العراقي عن تحالف “الفتح” حُنيّن القدو، أشار إلى أن «ردود الفعل الكردستانية والعراقية ضعيفة تجاه الغزو التركي لشمال العراق، وكان من المفترض أن تتجه الحكومة العراقية إلى طريقة أخرى تكون أكثر قوة».

موضحاً في اتصالٍ سابق مع “الحل نت“، أن «#أنقرة تمادت كثيراً بالتجاوز على سيادة العراق، لأنها لم تلقَ أي ردٍ مناسبٍ لها، وبالتالي فنحن أمام غزو لا يعترف بالقوانين والأعراف الدولية».

وتواصل القوات التركية قصف المناطق الكردية في #إقليم_كردستان العراق، بحجة تحييد عناصر حزب العمال الكردستاني.

في غضون ذلك، قال عضو حزب “التغيير” الكردي سردار كريم إن «القوات التركية تمارس في بعض المناطق التي احتلتها من كردستان العراق انتهاكات إنسانية، وقد شهدت بعض القرى تهجيراً من أجل السيطرة على بعض المرتفعات».

مبيناً لـ“الحل نت“، أن «القوات التركية أجبرت الأهالي على النزوح في القرى القريبة من مرتفعات شاقولي التابعة لزاخو في محافظة دهوك، وهذا ينفي الإدعاءات التركية بأن عملية “المخلب” لا تستهدف المدنيين».

وأكمل كريم، أن «استمرار سيطرة القوات التركية على القرى وبعض الأحياء الكردية في محافظي #دهوك والسليمانية قد يؤدي إلى مجاعة وأزمة إنسانية قريبة».

يشار إلى أن القوات التركية بدأت في 17 حزيران الماضي عملية “مخلب النمر” البرية في منطقة حفتانين، ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني.


التعليقات