بغداد °C
دمشق 27°C
السبت 8 أغسطس 2020
القوات الأمنية في بغداد ـ كاميرا الحل

بعد تعذيبِ طفلٍ عراقي.. حقوق الإنسان تصدرُ بياناً بشأن الانتهاكات


وكالات

عقبت انتشار مقطع مصور أظهر  اعتداء عناصر أمنية لطفلٍ من المتظاهرين بعد أن عرّته تماما من ملابسه، اعتبرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في #العراق، أن إهانة المتظاهرين في البلاد انتهاكاً “صارخاً” للحقوق الدستورية.

وجاء في بيان صادر عن المفوضية أن «تصرفات #القوات_الأمنية وفي مقدمتها قوات “حفظ القانون” قامت بالتمادي في انتهاك حقوق المواطن العراقي وامعنت في استخدام العنف اللفظي والتعذيب الجسدي المهين».

مؤكدة أن «كثيراً من التصرفات المسيئة رصدتها في العديد من ساحات التظاهر وتم إبلاغ #الحكومة_العراقية وأجهزتها التنفيذية وقواتها الأمنية بضرورة إلزام منتسبيها بعدم التمادي في انتهاك حقوق #المتظاهرين والالتزام بالمعايير الدولية لفض #التظاهرات واحترام كرامتهم واعتماد آليات الاشتباك الآمن».

وأضافت أن «تجاهل قيادة التشكيلات الأمنية “لتوصياتنا” شجعت منتسبيها على الإساءة للمواطن وانتهاك حقوقه والحط من كرامته وهي بحد ذاتها جريمة يعاقب عليها القانون».

وكان رئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي، قد أمس السبت، قائد قوات حفظ القانون اللواء سعد خلف إلى دائرة الأمرة، على خلفية تعدي قواته على طفل متظاهر، حسب فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

فيما وجه بالتحقيق “العاجل” والفوري في قضية اعتداء عناصر أمن على طفل، وقال الناطق العسكري باسم الحكومة العراقية يحيى رسول في “تغريدة” عبر “تويتر” إن «رئيس الوزراء وجه الجهات المختصة بالتحقيق الفوري والعاجل لمعرفة تفاصيل هذا الموضوع، ومعرفة متركبي هذه الجريمة التي لن تمر دون عقاب بحق مرتكبيها».


التعليقات