بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020
وزير الخارجية والمغتربين اللبناني "ناصيف حتّي"- إنترنت

بعد ساعاتٍ من استقالته.. “عون” و”دياب” يعينان وزيراً جديداً للخارجية في لبنان


استقال وزير الخارجية والمغتربين “ناصيف حتّي” من الحكومة اللبنانية برئاسة “حسان دياب”، احتجاجاً على فشل الأداء الحكومي في أكثر من ملف، وانزلاق #لبنان ليتحوّل إلى «دولة فاشلة».

وذكر موقع (بي بي سي)، أن “حتّي” أعلن عن استقالته في بيانٍ، قال فيه «نظراً لغياب رؤية لإدارة “لبنان”، الذي أؤمن به وطناً حراً مستقلاً، وفي غياب إرادة فاعلة في تحقيق الإصلاح الهيكلي الشامل المطلوب، الذي يطالب به مجتمعنا الوطني، ويدعونا المجتمع الدولي للقيام به، قررت الاستقالة من مهامي كوزير للخارجية».

وأضاف الوزير «لقد شاركت في هذه الحكومة من منطلق العمل عند رب عمل واحد اسمه لبنان، فوجدت في بلدي أرباب عمل ومصالح متناقضة، إن لم يجتمعوا حول مصلحة الشعب اللبناني وإنقاذه، فإن المركب لا سمح الله سيغرق بالجميع».

وعقب ساعات فقط من استقالة “حتّي”، اجتمع رئيس الحكومة “حسان دياب” مع رئيس الجمهورية العماد “ميشال عون” في قصر “بعبدا” للتباحث في الاستقالة وسط أنباء نقلها (تلفزيون الجديد) اللبناني، عن وجود مرسوم يقضي بتعيين السفير السابق “شربل وهبي” وزيراً للخارجية بدلاً من “حتّي”.

وتأتي استقالة “ناصيف حتّي”، في ظل استمرار انزلاق لبنان نحو مزيد من التضخم الاقتصادي والعجز الحكومي، عن وضع خطة تنتشل البلد من هذه الضائقة، والتي جعلت معظم السكان تحت خط الفقر.

وتقوم الحكومة اللبنانية بدراسة فرض حظر كامل وإغلاق للبلاد مدة 15 يوماً، بعد الانتشار الأخير للإصابات بفايروس #كورونا، وفق اقتراح تقدمت به وزارة الصحة.


 


التعليقات