بغداد 31°C
دمشق 32°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
شادي حلوة ـ إنترنت

(فيديو) “شادي حلوة”: انتشارٌ «فظيع» لـ”كورونا” في حلب والحكومة السوريّة لا تكذب!


كشف مراسل الإخبارية السورية “شادي حلوة” أن مدينة #حلب باتت تشهد انتشاراً واسعاً للإصابات بـ #كورونا، وأن المستشفيات فيها مليئة بشكل كامل بمرضى الفيروس المستجد.

كلام “شادي حلوة”، جاء في فيديو بثه ليلة أمس عبر حسابة الشخصي في “فيسبوك”، حاول فيه الدفاع عن وزارة الصحة، المتهمة بنشر إحصائيات يومية (كاذبة) عن أعداد الإصابات بالفيروس المستجد.

وقال حلوة: «إن المستشفيات الخاصة التي تستقبل مرضى “كورونا” جميعها باتت ممتلئة بشكل كامل، وهناك انتشار فظيع للفيروس في حلب».

وأكد حلوة: «أن مستشفيات “ابن خلدون” و”الرازي” ومركز الحجر، باتت ممتلئة بالمرضى، بالإضافة للمشافي الخاصة؛ “السلام” و”السوري التخصصي” ومشفى “حلب” وغيرها أقفلت لامتلائها بالإصابات».

وفي محاولته للدفاع عن “وزارة الصحة” قال مراسل الاخبارية السورية: «من يقول أن الوزارة لا تقول الصدق وبأن الإعلام يكذب حتى في نشرات الإخبار فهذا كلام غير صحيح، لأن الوزارة تصرّح فقط عن الحالات التي تجري لها فحوصات (مسحات) ».

وأضاف بلهجته المحكية: « الدولة السورية عم (تطلع عيونها) لتأمين المستلزمات بكافة الطرق من هون وهون، رغم العقوبات الاقتصادية، ونحنا بالأصل عنا نقص بالمنافس والمستلزمات الضرورية».

ولمّح “حلوة” إلى مسؤولية المواطنين في انتشار الفيروس، لعدم اتباع قواعد التباعد الاجتماعي والإصرار على الخروج والمصافحة والازدحام، معتبراً أن على الأطباء التفريق بين حالات الانفلونزا الموسمية والإصابة بالفيروس المستجد.

وحسب رأيه أن المطالب بفرض إجراءات الحظر مرة ثانية هو غير منطقية، كون الكثير من الناس تعمل باليومية وسيتأثر عملها وينعكس سلباً على تأمين أرزاق عائلاتها.

وكان العديد من الشخصيات العلمية والطبية في سوريا قد خرجوا عبر وسائل التواصل الإجتماعي، ومنهم عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق “نبوغ العوا”، ليكشفوا عن واقع الحقيقي لانتشار كورونا، ومكذبين الإحصائيات التي تدلي بها #وزارة_الصحة_السورية ومحذرين من التفشي الخطير للمرض.


التعليقات