بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
قصف إسرائيلي سابق على محيط دمشق ـ إنترنت

قصفٌ جوي إسرائيلي على نقاط عسكرية للحكومة السورية في “القنيطرة” جنوبي سوريا


قصفت القوات الإسرائيلية، مساء الإثنين، مواقع عسكرية تابعة لـ #الحكومة_السوريّة في محيط #القنيطرة جنوبي #سوريا، فيما اقتصرت الأضرار على المادية فقط.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن «انفجارات عنيفة دوت، نتيجة قصف إسرائيلي استهدف مواقع عسكرية في منطقة “التل الأحمر” في ريف القنيطرة الجنوبي الغربي، تزامناً مع محاولة تصدي الدفاعات الجوية السوريّة للأهداف في سماء المنطقة».

فيما أعلنت وكالة (سانا) السورية الرسمية، أن «حوامات إسرائيلية قصفت بالصواريخ بعض النقاط باتجاه القنيطرة، ما أسفر عن بعض الخسائر المادية».

وكانت القوات الإسرائيلية، قد قصفت بالصواريخ، في 20 تموز/يوليو، مواقع عسكرية تابعة للحكومة السوريّة والميليشيات الإيرانية جنوبي العاصمة #دمشق، استهدفت خلالها مناطق #ازرع و #السويداء والقنيطرة، أسفرت عن أضرارٍ مادية في منازل المدنيين البعيدة عن موقع الانفجارات.

وفي الـ 23 حزيران/يونيو، قُتل جنديان اثنان واُصيب أربعة آخرون، بالإضافة إلى أضرارٍ مادية، باستهداف جوي إسرائيلي لمواقعٍ عسكرية، بالقرب من مدينة “صلخد” جنوبي السويداء، تزامناً مع استهداف مواقعٍ عسكرية في “كباجب” غربي #دير_الزور، وفي منطقة “السخنة” بريف #حمص الشمالي، بصواريخ قادمة من شرقي وشمال شرقي #تدمر.

ويستمر الطيران الإسرائيلي باستهداف مواقع عسكرية تابعة لـ “الحكومة السورية” والميليشيات الإيرانية المنتشرة بمناطق مختلفة في سوريا، ما يسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم، إضافةً إلى الأضرار المادية.


 


التعليقات