بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
من انفجار "مرفأ بيروت" في لبنان - إنترنت

لبنان: بيروت مدينَة منكوبة، وانفجار “المرفأ” ضربَة قاصمَة للاقتصاد المُتهالك


منذ حين، أعلن المجلس الأعلى للدفاع اللبناني أن #بيروت «مدينة منكوبة»، ودعا في بيان له #الحكومة_اللبنانية إلى «إعلان حالة الطوارئ القصوى في العاصمة اللبنانية».

اقتصادياً، يعد الانفجار (الضخم) الذي هزّ العاصمة اللبناني، مساء الثلاثاء، والذي وقع بالضبط في #مرفأ_بيروت، ضربة اقتصادية كبيرة لـ #لبنان المتهالكة مادياً أصلاً.

محطّة (CNBC-عربية) أوردت في تقرير لها أبرز المعلومات عن “مرفأ بيروت”، وقالت إنه «من أهم الممرات لعبور السفن بين الشرق والغرب، وأن المرفأ تديره شركة “مرفأ بيروت” منذ 1960».

حسب المحطّة، «يُقدّر عدد السفن التي ترسو فيه بـ /3100/ سفينة سنوياً، ويستقبل نحو (70 %) من البضائع التي تدخل لبنان، وإيراداته بلغت نحو /199/ مليون دولار في 2019».

وفق العديد من الإعلاميين، فإن «الانفجار وقع بمنطقة اقتصادية حيوية، توجد بها أغلب مكاتب القنوات الإعلامية، وفروع الشركات التجارية الكبرى، والعلامات التجارية أيضاً».

بالإضافة لوجود «المطاعم والفنادق الفاخرة فيه، فضلاً عم #شارع_الجميزة، وهو أحد أهم الشوارع السياحية ببيروت، ودمّرها جميعها بشكل شبه تام، ما يعني ضربة قاصمة لاقتصاد لبنان».

في أحدث إحصائية لـ #وزارة_الصحة اللبنانية، وصل عدد ضحايا الانفجار إلى /73/ ضحية، بينما ناهزت الإصابات نحو /3000/ آلاف إصابة، في حصيلة ليست نهائية.

كان محافظ بيروت، قال في تصريح متلفز، إن «ما حدث أشبه بتفجير #هيروشيما و #ناكازاكي، وأن بيروت منكوبة، ونصف بيروت الإدارية تدمرت إثر الانفجار غير المسبوق».


التعليقات