بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

للسوريين… تناولوا البوظة لأنها أرخص من الدول المجاورة!


وصل سعر كيلو #البوظة في #سوريا إلى أكثر من نصف راتب موظف، ومع ذلك بررت “جمعية صناعة البوطة” رفع #الأسعار، بأنها لا تزال “أرخص” من الدول المجاورة.

وقال رئيس الجمعية “بسام قلعجي” في تصريح لصحيفة (تشرين) إن «ارتفاع أسعار البوظة والمثلجات يأتي لارتفاع أسعار المواد الأولية، من حليب وقشطة ومكسرات وفواكه وشوكولا وسكر، إضافةً إلى ارتفاع أجور اليد العاملة».

ولفت قلعجي إلى أنه «على الرغم من الارتفاع الحالي لأسعار البوظة الآن، إلا أن أسعارها في سوريا مقبولة بالمقارنة مع بقية الدول».

وتراوحت أسعار كيلو البوظة في سوريا، بين 30 ألف و7 آلاف ليرة سورية، ووصل سعر الكاسة الصغيرة (3 طابات) إلى 1200 ليرة.

ويبلغ متوسط الراتب الشهري للموظف في سوريا، نحو 40 ألف ليرة سورية، أي أقل من 20 دولار أمريكي، في وقت تقدر دراسات أن حاجات أسرة سورية مكونة من 5 اشخاص شهرياً، تقارب الـ 400 ألف ليرة.

ويكرر مسؤولون في الحكومة السورية، الحديث عن مقارنة الأسعار في سوريا، بما هي عليه في الدول المجاورة، من دون النظر إلى مستوى الدخل، إذ تعد القوة الشرائية لدى السوريين، هي الأدنى بين الدول المجاورة وحتى مقارنة بمعظم دول العالم.

ويعيش أكثر من 83% من السوريين تحت خط #الفقر، أي لا يستطيعون تأمين حاجات المعيشة الأساسية، وفق بيانات صادرة عن الأمم المتحدة.


التعليقات